الجمعة , يونيو 5 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / لست مجنونة / فوزية أوزدمير/ سورية

لست مجنونة / فوزية أوزدمير/ سورية

كم أشعر باللاشيء الفاغر بالحب
الذي فيه تموت جعجعة طحين
حياتنا المحجوزة بين الليالي ..
المحجوزة بين الجدران العارية تماما مني ،
والمدهونة بلون شاحب
أشبه بوجه عجوز نسيت أن تموت
في حفرة مظلمة
مهتزة في هاويتها
زبدها الحلو يغمرها
حتى الموت بلا صوت
منذ الولادة الأولى
قدحي يملؤه نبيذ يرتعش ، مثل شعلة
بتنهدات مالحة
عيون على جسدي بخطوات متزحلقة
في ذلك الليل العميق
تخترق خطوطي اللامتساوية على الورقة
عندما أفرج عن قدمي
ليس كغمامة ضائعة في ليل
بل كنجمة سماء عارية تتوهج
نابضة تختنق في لهيبها
بهذا اليأس الذي استبد بي
وبكل هذه القلوب الخافقة
وبالحب الذي يرافقني
قدحي ينكسر كضحكة مجلجلة
أشبه بحشرجة الموت الأخيرة
صدقني ..
لست مجنونة ..
ها ..
أنا وحيدة في هذه الزنزانة
ك لمبة تشتعل في السجن
أنصت إلى ضوضاء ذاتي من دون دموع
والنهار يمضي إلى نهايته .. !!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: