الأحد , يوليو 5 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / درس في الإنتظار: سامة الطالب الجليدي / تونس

درس في الإنتظار: سامة الطالب الجليدي / تونس

درس في الإنتظار

تﻘﻮﻝ
ﺍﺗﺮﺣﻞ ﻭ ﻟﻨﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﺤﺮ ﺍﻣﺘﺪﺍد
ﻭ ﺷﻄﺎﻥ ﻋﻴﻨﻲ ﻻ ﺗﻌﺮﻑ ﺳﻔﻨﺎ
ﻭ ﺍﻧﺖ ﻣﻦ ﺟﻌﻠﺖ ﻣﻨﻬﺎ ﻣﻴﻨﺎء
ﻳﻘﻮﻝ
ﺳﺄﺭﺣﻞ ﻭ ﺍﻋﻮﺩ ﺻﻴﻔﺎ
ﺣﻴﻦ ﻳﻜﺘﻤﻞ ﺍﻟﻘﻤﺮ ﻓﻲ ﻟﻴﻠﻚ
ﺣﻴﻦ ﺗﻌﺒﺮ ﺳﻔﻦ ﺍﻟﻐﺰﺍﺓ ﺍﻟﻰ ﻋﻜﺎ
ﺣﻴﻦ ﻳﻐﻄﻲ ﺍﻟﺪﻡ ﺍﻓﻖ ﺍﻟﺴﻤﺎء
ﺗﻘﻮﻝ
ﺍﺗﺮﺣﻞ ﻭ ﺗﻌﻮﺩ ﺑﻴﻦ ﺣﺼﺎﺭ ﻭ ﺍﺧﺮ
ﻭ ﻻ ﻭﻗﺖ ﻟﻘﺒﻲ ﻟﻴﺮﺑﻲ ﺍﻟﺤﺐ
ﻻ ﻭﻗﺖ ﻟﻘﻠﺒﻲ ﻻﺣﺒﻚ ﻭﻗﺖ ﺍﻟﺠﻨﺎﺋﺰ
ﻭ ﺍﻧﺖ ﺗﻘﺘﻞ ﺍﺭﺽ ﺣﺒﻲ ﻛﻔﺼﻞ ﺍﻟﺸﺘﺎء
ﻳﻘﻮﻝ
ﺍﻥ ﻛﻨﺖ ﻻ ﺍﺣﺒﻚ ﻻ ﺍﻋﻮﺩ
ﻭ ﻻ ﺍﺑﺤﺚ ﻓﻲ ﺟﺪﺍﺋﻠﻚ ﻋﻦ ﺍﻟﺮﺑﻴﻊ
ﻻﺟﻌﻞ ﻣﻦ ﻋﻴﻨﻴﻚ ﻧﺠﻤﻴﻦ ﺷﺎﺭﺩﻳﻦ
ﻭ ﻻ ﺍﺭﻣﻲ ﻓﻲ ﺭﻭﺣﻚ ﻭﺭﻭﺩﺍ
ﺣﻤﺮﺍء ﺣﻤﺮﺍء
ﺗﻘﻮﻝ
ﻭﻫﻮﻻﻛﻮ ﻳﻌﺒﺮ ﺍﻟﺠﺪﺍﺭ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ
ﺍﺗﻌﻮﺩ ﻭ ﺍﻟﻤﻮﺕ ﺍﺩﻧﻰ ﻣﻨﻚ ﺍﻟﻲ
ﻗﺪ ﻓﺎﺕ ﺍﻻﻭﺍﻥ ﻻﺣﺒﻚ
ﻭ ﺍﻧﺎ ﺍﺭﻯ ﺍﻛﻔﺎﻥ ﺷﻌﺒﻲ ﺍﻟﺒﻴﻀﺎء
ﻳﻘﻮﻝ
ﺍﻥ ﻣﺖ ﻻ ﺗﺮﻣﻲ ﺻﺮﺧﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺪﻡ
ﻻ ﺗﻤﻮﺗﻲ ﻛﻲ ﺗﻜﻮﻧﻲ ﺿﺤﻴﺔ ﺍﺧﺮﻯ
ﻣﻮﺗﻲ ﻛﻲ ﻳﻨﻤﻮ ﺍﻟﻌﺸﺐ ﻋﻠﻰ ﻗﺒﺮﻙ
ﻭ ﺗﻤﺘﺪ ﻏﺎﺑﺎﺕ ﺍﺭﺯ ﻓﻲ ﺑﻼﺩﻱ
ﺧﻀﺮﺍء ﺧﻀﺮﺍء
ﺗﻘﻮﻝ
ﺍﻫﺬﺍ ﻭﺩﺍﻉ ﻳﻠﻴﻖ ﺑﺸﺎﻋﺮ
ﻭ ﺍﻟﻮﺭﺩ ﻗﺪ ﺗﻔﺘﺢ ﻋﻠﻰ ﻛﻔﻴﻪ
ﻭ ﺍﻧﺎﺷﻴﺪ ﺍﻟﺒﻼﺩ ﺗﻌﺮﻑ ﻃﺮﻳﻘﻪ
ﻛﺒﺮﺍﻕ ﻳﺸﻖ ﺍﻟﺴﻤﺎء ﻟﻴﻠﺔ ﺍﺳﺮﺍء
ﻳﻘﻮﻝ
ﻻ ﺍﻭﺩﻋﻚ ﻛﻲ ﺍﺻﻴﺮ ﺷﺎﻋﺮﺍ
ﻭ ﻻ ﻟﺘﺨﻠﺪﻧﻲ ﺍﻻﻗﻼﻡ ﻭ ﺍﻟﺪﻓﺎﺗﺮ
ﺳﺘﻌﺬﺭﻳﻦ ﺍﻟﻮﺩﺍﻉ ﺍﻥ ﺑﺤﺖ ﺑﻪ
ﻭ ﻟﻦ ﺗﻌﺬﺭﻱ ﺑﻌﺪﻩ ﺍﻟﺸﻌﺮ ﻭ ﺍﻟﺸﻌﺮﺍء
ﺗﻘﻮﻝ
ﺳﻴﺎﺗﻲ ﺍﻟﺮﺑﻴﻊ ﻗﺮﻳﺒﺎ
ﻓﺎﺣﺘﻔﻆ ﺑﺸﻌﺮﻙ ﻟﻠﺮﺑﻴﻊ
ﺣﺘﻰ ﻳﺰﺩﺍﺩ ﻋﺪﺩ ﺍﻟﺰﻧﺎﺑﻖ ﻓﻲ ﻗﻠﺒﻲ
ﺣﻴﻦ ﺗﻜﺘﺐ ﻋﻨﻲ ﻗﺼﻴﺪﺓ ﺭﺛﺎء
ﻳﻘﻮﻝ
ﻳﺎ ﺣﺒﻴﺒﺘﻲ ﻗﺪ ﻣﻀﻴﺖ ﻣﻨﺬ ﻳﻮﻡ
ﺍﻟﻰ ﺑﻼﺩ ﻣﺎ ﻭﺭﺍء ﺍﻟﻀﺒﺎﺏ
ﺣﻴﺚ ﻛﻞ ﺷﻲء ﻛﺎﻥ ﺍﺑﻴﺾ
ﻭ ﻛﻞ ﻣﺎ ﺣﻮﻟﻲ ﺍﺳﻤﺎء ﺍﻟﺸﻬﺪﺍء
ﺗﻘﻮﻝ
ﺍﻧﺘﻈﺮﻧﻲ ﺣﻴﻦ ﺗﻐﻴﺐ ﺍﻟﺸﻤﺲ
ﻋﻠﻰ ﺷﺎﻃﺊ ﻣﻦ ﺻﺪﻑ ﻭ ﺯﺑﺪ
ﻓﺎﻧﺎ ﻟﺴﺖ ﺷﺎﻋﺮﺓ ﻻﺭﺛﻴﻚ
ﻭ ﺍﻧﺎ ﻻ ﺍﻣﻠﻚ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﻟﻠﺒﻜﺎء
ﻳﻘﻮﻝ
ﻻ ﺗﻜﺘﺒﻲ ﻭﺻﻴﺘﻚ ﻋﻠﻰ ﻭﺭﻕ
ﺍﻛﺘﺒﻲ ﺳﺎﺣﻴﺎ ﻋﻠﻰ ﺟﺪﺍﺭ ﺑﻴﺘﻨﺎ
ﺣﺘﻰ ﻳﻜﺒﺮ ﺍﻟﺴﻼﺡ ﻓﻲ ﻭﻃﻨﻲ
ﺣﺘﻰ ﺗﻮﻟﺪ ﻣﻨﻚ ﺍﺳﻄﻮﺭﺓ ﺍﻟﻌﻨﻘﺎء
ﺗﻘﻮﻝ
ﻳﺎ ﺣﺒﻴﺒﻲ ﺍﻋﺪ ﺳﺎﻋﺪﻙ
ﺣﺘﻰ ﺍﺗﻮﺳﺪ ﻋﺸﺐ ﺑﻼﺩﻱ
ﻭ ﺣﺘﻰ ﺍﺣﻴﺎ ﻋﻠﻰ ﺻﺪﺭﻙ ﻋﻤﺮﺍ
ﻭ ﻳﺬﻫﺐ ﺳﺮﻳﻌﺎ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻌﻨﺎء
ﻳﻘﻮﻝ
ﻧﺎﻣﻲ ﻣﺎ ﺷﺌﺖ ﻋﻠﻰ ﺯﻧﺪﻱ
ﻭ ﺍﻛﺒﺮﻱ ﻳﺎ ﺑﻨﺖ ﻭﺭﺩﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﻠﺐ
ﺍﻛﺒﺮﻱ ﺷﺎﻣﺔ ﻓﻲ ﺟﺴﺪ ﺍﻟﺸﻬﻴﺪ
ﻭ ﺍﻛﺒﺮﻱ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﻃﻦ ﻭﺭﺩﺓ
ﺣﻤﺮﺍء ﺣﻤﺮﺍء…
—————————
تونس
أفريل ٢٠٢٠

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: