الثلاثاء , يوليو 7 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / أحمد أبو عواد / فلسطين يكتب : أقفز إلى نافذتك

أحمد أبو عواد / فلسطين يكتب : أقفز إلى نافذتك

أقفز إلى نافذتك

ك قطٍ ضجر

فأصطدم بالزجاج

كيف تظهرين بأناقة حديقة من خلف الزجاج

 

في الصباح

أتسلل ك شمس من نافذتك

فيكسرني الزجاج

بينما أحط على صدرك كاملا

كنسمة واضحة في آب

 

أسير إليكِ

بكل ما أملك

أسيرُ كأني جنازة

مليون رجل يبكي

لا أعرف أحدا فيهم، ولكني

مثلهم ..نهايتي

يديك!

 

على سلم صعدت

لأعلق صورتك

بدموع ربطها

صورتك التي لم يحركها الهواء

من عيني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: