الثلاثاء , يوليو 7 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / عبداللطيف ديدوش / موغادور - المغرب : وأنت تموت لآخر مرة / إلى الفقيد محمد صابر بنسعيد

عبداللطيف ديدوش / موغادور - المغرب : وأنت تموت لآخر مرة / إلى الفقيد محمد صابر بنسعيد

_ وأنت تموت لآخر مرة _

—————————

/ ( إلى الفقيد محمد صابر بنسعيد ) /

وأنت تموت لآخر مرة

استرح من أوجاع الوطن

من أعباء البقاء على قيد الحياة…!

لا توضب أغراضك في حقيبة

لا تنس حدسك الرائي في الأنفاق

لا تنس رشف سجارة الصباح

لا تنس وداع بسمتين صغيرتين

لا تنس إشهار شارة النصر

ثم انصرف إلى وجهتك الأخيرة

توغل بعيدا في الغياب غير آسف على الملهاة

انغرس في أصيص صغير من التراب

وانبت فاكهة صبار أو زهرة بابونج

جد بأبعاضك للطير أو للوحش

تناسخ نبات قراص أو لبلاب

امض خفيف الكاهل من اليوتوبيا

سالما من كمائن التاريخ

ناجيا من خيانة البوصلة

خارجا من متاهة النشيد

انسحب عطر الذكرى

اخلع قلبك النابض بالنبض الأحمر

اترك صوتك لحناجر أخرى

انفث رفضك عدوى في كل هامش

في كدح الفلاح

في نير العمال

واصدح بلاءاتك الحرى قبل الرحيل…!

…………………….

وأنت تموت لآخر مرة

لا تمت قبل انبثاق قوس قزح

لا تمت قبل هبوب المدن

قبل زحف القرى

قبل رفيف السنونو

قبل أن تنفذ الشمس إلى غور الكهف

قبل أن ينفق الوثن

لا تمت قبل أن يتلاشى السجن والسجان

قبل أن تنكسر أصفاد الوطن

……………………….

وأنت تموت لآخر مرة

تذكر جنتك الموعودة في فكرة جامحة

تذكر أن توصي الرفاق بأيقونات الضوء

تذكر أن تنسى كفر القبو بالشمس

تذكر أحلامك العصية على الأسر

تذكر صوتك في وجه الجدار

تذكر خطاك في مهب العاصفة

تذكر قامتك المنتصبة في انبطاح المرحلة

تذكر موعدك الأثير مع قصائد لوركا

تذكر تملصك الزئبقي من المخبرين و الأصفاد

تذكر جدول الحمية و أقراص الضغط

تذكر بصمتك على تأشيرة الوداع…

……………………….

وأنت تموت لآخر مرة

قل شكرا للحياة على السم والترياق

قل شكرا للذين ماتوا من أجل أرض فاضلة

قل شكرا لثورة الدم في الصقيع

قل شكرا لوعود السيدة الحمراء

قل شكرا لقلبك على العصيان حتى النبض الأخير…!!!

قل شكرا لالتباس البداية…!!!

قل شكرا للغز النهاية …!!!

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: