الجمعة , يوليو 10 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / انت الحب شعر رزيقة بوسواليم

انت الحب شعر رزيقة بوسواليم

أنت الحبّ وهو الشعر يراودني ،،،/***

تكبرُ دائرة الشِّعرِ
عندما نصاب بالحكمة وتتَّسع الرُّوح .

في العاطفة
تربي المشَّاعر أجنحةً للطيران الحرِّ الطَّليق .

ذات محبَّة خالصة
فقدت شهيَّتي نحو الأشياء ،
وانفتحتُ عليك .

كنتُ الواسعة فيك
المُنغلقة على محيطي الفضفاض .

أدخلتُ الرُّوح قفص الحبِّ
فانشرحتْ لي نوافذهُ الملونة .

ليس الحبُّ أن أكون طابع بريدٍ
يُلازمك .

لا غموض في الحبِّ
ما دام زجاج الرُّوح سهلُ الاختراق بالضوء .

كان الشِّعر وسيظل
بحرا مفتوحا على الغوص و الإكتشاف والتَّأويل .

في اللَّيل أتوسَّد الشِّعر
ما دمتَ غائبا
وأنامُ فيه .

على حواف المرايا
نقفُ في الحبِّ والشِّعر
لنرى أدَّق الخُطوط .

على جبين صباح الرَّبيع
تسطع شمسٌ طاردة لآخر أحلام قوافل البرد .

من يتلعثم في الحبِّ
ليس جديرا بتذوق حلوى شَفة المَحبوب .

قبلة هنا وقبلة من هنا
وينضجُ رغيف الحبِّ على جسدِ الحبيب .

في ليل الحبِّ تُضاء المصابيح
مُوتي بغيظك أيَّتُها الظلمة النَّافرة .

في الشَّفتين ذبتُ و أتيتُ
على آخر رشفةٍ مُسكرةٍ من كأسكَ المُحَرَّمةِ .

إذا لم نمتزج جيِّدًا
ونصير موجةً واحدة عارية على شطِّ بحر الهوى
فلسنا بعاشقين مُمتازين .

لماذا الرسوبُ في الحبِّ ؟
لأن لا حصصَ تثقيفية ولا كرَّاسة ولا معلم
ولا مدرسة .

الحبُّ كائنٌ فطري
إذا جربنا هيكلتهُ واستثماره
انهار عموده الفِقري
سقطَ البناء .

يسُوق الشِّعر غيماتهُ الحبيبات
يهشُّ عن طريقها سِهام الشَّمس الماكرة .

يُربي الشِّعر الفكرة
ويسهر على راحتها المثلى في انتظار سقوط المطر لنتبلل سعادة .

كان الحبُّ والشِّعرُ
من رحم الحزن
توءم
وما يزالانِ .

رزيقة بوسواليم /

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: