الخميس , يوليو 9 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / عيون بابلية ……. شعر // حسام كويدر

عيون بابلية ……. شعر // حسام كويدر

قصيدة… (عيون بابلية )

شِعر وإلقاء…(حسام كويدر)

أَستَحضِر الجنَّ في توصيفِ ماصنَعت
عيناهُ من فتَنٍ… فالشعرُ أسحارُ

كواحتينِ لها سعفُ النخيلِ جثا
وأُنزِلت فيهما الفِردوسُ والنارُ

فلا هُما غفرا للخَلقِ إن كفروا
ولا إذا سجدوا في جَنةٍ ساروا

جَلَّ الذي خَلقَ الألحاظَ مَهلكةً
للناسِ إن حُمِلت في الأرضِ أوزارُ

كسورةٍ نزَلت مضمونُها قلمٌ
وكانَ موطئُها في مَدمعٍ غارُ

حمامتانِ بِها لونُ السلامِ طلى
فزاد حُبُهما للقتلِ إصرارُ

ياويحَ مَن وقَعَت عيناهُ في بصرٍ
رمشاهُ من سعفٍ والطرفُ جبّارُ

فما بذا هرَبَ المصيوبُ من أَجَلٍ
حتّى ولو رتِقَت بالقلبِ أَضرارُ

بالحبرِ قد كُتِبَ الإنجيلُ في صُحُفٍ
لكنّما بكَ قد سوّاهُ مسمارُ

دعني أُحَدّقُ في عينيكَ منتَشياً
كسائحٍ ولكَ المدفوعُ أشعارُ

كأنَّ جفنكَ بابٌ للحضارةِ في
مِصرَ الّتي نُهِبت… والطرفُ آثارُ

حسام كويدر…
بحرالبسيط…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: