السبت , يوليو 11 2020
الرئيسية / تقارير وتحقيقات / نميرة نجم: الإتحاد الأفريقي يدين بشدة مقتل المواطن جورج فلويد علي يد الشرطة الأمريكية وكافةًالممارسات العنصرية المستمرة ضد المواطنين السود في الولايات المتحدة.

نميرة نجم: الإتحاد الأفريقي يدين بشدة مقتل المواطن جورج فلويد علي يد الشرطة الأمريكية وكافةًالممارسات العنصرية المستمرة ضد المواطنين السود في الولايات المتحدة.

 أديس أبابا / إثيوبيا -وكالات الأنباء.
كتب : خالد طاهر .
صرحت السفيرة نميرة نجم المستشار القانوني للإتحاد الأفريقي أن رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي محمد أصدر بيان يدين بشدة قتل المواطن الأمريكي جورج فلويد من أصول أفريقي الذي وقع في الولايات المتحدة الأمريكية على أيدي ضباط إنفاذ القانون ، ويود أن يعرب عن خالص تعازيه لعائلته ،وأحبائهم.
وأضافت أن البيان أشار إلى قرار منظمة الوحدة الأفريقية التاريخي بشأن التمييز العنصري في الولايات المتحدة الأمريكية الذي اتخذه رؤساء الدول والحكومات الأفريقية ، في الاجتماع الأول للجمعية العمومية لمنظمة الوحدة الأفريقية المعقود في القاهرة ،في الفترة من 17 إلى 24 يوليه 1964 .
وأوضحت أن البيان أكد أن رئاسة مفوضية الاتحاد الأفريقي من جديد بقوة رفض الاتحاد الأفريقي للممارسات التمييزية المستمرة ضد المواطنين السود في الولايات المتحدة الأمريكية.

كما حثً البيان السلطات في الولايات المتحدة الأمريكية على تكثيف جهودها لضمان القضاء التام على جميع أشكال التمييز على أساس العرق أو الأصل العرقي.

وكان قد توفي جورج فلويد، البالغ من العمر 46 عاما، يوم الاثنين وأظهر مقطع فيديو له وهو يحاول التنفس بصعوبة بعد تثبيته على الأرض بالضغط على رقبته بالقوة أمام شرطي أبيض البشرة.
وأُقيل أربعة من أفراد الشرطة، وقال رئيس البلدية بالمدينة إن البشرة السوداء “لا تستوجب عقوبة إعدام”.
وتجددت الاشتباكات يوم الأربعاء بعد ساعات من دعوة رئيس البلدية إلى توجيه اتهامات جنائية بحق الشرطي الذي ظهر في مقطع الفيديو لدى احتجاز فلويد ، و استخدام أفراد الشرطة للهراوات في مشاهد بالفوضوية لتفريق الحشود بالقرب من مبنى مركز شرطة مينيابوليس، كما شوهدت الشرطة تدفع المحتجين الذين ردوا بإلقائهم مقذوفات تجاه ضباط الشرطة، فيما فر آخرين من الموقع ، وتسبب المحتجون في اندلاع الحرائق في ما لا يقل عن خمسة مباني بالمنطقة المحيطة بمركز شرطة مينيابوليس احتجاجًا على وفاة رجل ذو بشرة سمراء غير مسلح خلال اعتقاله من جانب
شرطة المدينة.

واستدعى حاكم ولاية مينيسوتا الأمريكية الحرس الوطني الخميس للمساعدة في استعادة الأمن بعد اتساع نطاق الاضطرابات لليلة الثالثة على التوالي و انتشر في مدينة مينيابوليس بعد استمرار الاحتجاجات وأعمال العنف وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع، بينما ألقى المتظاهرون الحجارة ورسموا جداريات برش الطلاء، فضلا عن وقوع عمليات نهب لعدد من المتاجر ،واحتشد المحتجون خارج أحد مراكز الشرطة بالمدينة ثم تراجعوا تحت وابل من قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي الذي أطلقته الشرطة من على سطح المبنى.

لكن المحتجين عادوا وتجمعوا مجددا وهاجموا المبنى وأضرموا النار به فيما بدا أن رجال الشرطة ينسحبون منه. وفي وقت لاحق شوهد محتجون وقد اعتلوا سطح المبنى.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب: حزنت كثيرا لما حدث لجورج فلويد الذي قتل في منيابوليس.
وأكد أنه لا يستطيع الصمت تجاه أعمال الشغب في مدينة منيابولس بولاية مينيسوتا، مع تصاعد حدة الاحتجاجات إثر وفاة المواطن الأمريكي، وهدد الرئيس الأمريكي باستخدام الرصاص ضد المحتجين قائلا: “عندما تبدأ أعمال النهب سيبدأ إطلاق الرصاص”.

واعتذر حاكم ولاية مينيسوتا الأمريكية تيم فالز، صباح الجمعة، لشبكة CNN، إثر اعتقال مراسلها وفريقه خلال تغطية الاحتجاجات التي اندلعت في منيابوليس بسبب وفاة المواطن الأمريكي الأسود جورج فلويد، الذي ظهر في فيديو وهو يجاهد لالتقاط أنفاسه بينما يضغط ضابط شرطة أبيض بركبته فوق عنقه.

واحتجزت شرطة ولاية مينيسوتا مراسل شبكة CNN، عمر جيمينيز، أثناء بث مباشر في موقع الاحتجاجات، بعد أن عرف نفسه بوضوح للضباط، كما تم احتجاز الطاقم الذي كان برفقة جيمينيز، بما في ذلك المنتج والمصور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: