الأربعاء , يوليو 15 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / فاض السناء مُودِّعاً رمضانا …….. شعر // عابد القيسي

فاض السناء مُودِّعاً رمضانا …….. شعر // عابد القيسي

هذه القصيدة أهديها لأبناء أستاذنا الشيخ / أحمد الجبلي .نور الدين وعلاء الدين بمناسبة إتمامهم حفظ كتاب الله جعلهم الله من أهل القرآن ونفعهم بما فيه.

فاض السناء مُودِّعاً رمضانا
ومُحدِّثا بجمالِهِ الأكوانا

اليوم تبتهجُ القلوبُ محبةً
والأغنياتُ تراودُ الألحانا

هذا كتابُ اللهِ وحي رسالةٍ
حَمَلَتْ لصبحِ العالمين بَيانا

هذا علاءُ الدين فوق شفاهِهِ
صوتُ السماءِ يرتل القرآنا

وكذاك نور الدين أصبح حافظاً
يستفتح الآياتِ والفُرقانا

زينتما روح الشباب بنفحةٍ
ورفعتما فوق النُّهى تيجانا

أبناءُ أستاذي الجليل لأجلكم
أطلقتُ في بوح القريض لسانا

شكراً لوالدكم ففيض عطائهِ
نهرٌ يجودُ ويزرعُ الإحسانا

بمكارم الأخلاق أثمرَ نَبْتُهُ
واختار في طُرُقِ الكرام حصانا

فلكم من القلب المحب تحيةٌ
ولأجلكم أستنطقُ الأوزانا

لأصيغ من لحنِ الخلود قصيدةً
تهدي تهانينا وفيضَ دُعانا

أنْ يجعلَ الرحمنُ في أدواحكم
وهجَ الكتابِ يضيء ملء سمانا

ما أجمل القرآن إنْ سرنا على
منهاج حكمتهِ بكل خُطانا

تصفو النفوسُ به وتشرق دائماً
بجلالهِ ويصافحُ الأبدانا

بتلاوةِ القرآنِ يبتهج المدى
وهدى الكتاب يباعدُ الأحزانا

يا حافظَ القرآنِ لحنُكَ رائعٌ
يشجي القلوبَ يُشنِّفُ الآذانا

يا حافظَ القرآنِ روضُكَ وارفٌ
وهداك نبراسٌ يُضيءُ رؤانا

ترقى إلى العلياءِ تسمو دائماً
للخيرِ ترفعُ للعلا بُنيانا

دنياك تشرقُ بالهدايةِ كلما
رَتَّلتَ لحناً يملأُ الوجدانا

وسهرتَ بالوحي المرتل قائماً
لتنالَ في دوحِ الجنانِ مَكانا

يا رب فالهمنا الهدايةَ والتُّقى
ليضيء نورُ الحق في دنيانا

وافتحْ لنا باباً لكلِّ فضيلةٍ
حتى نلاقي الخير في أُخرانا

عابد القيسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: