الإثنين , يوليو 13 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / سماعي ….قياسي……شعر نصره إبراهيم

سماعي ….قياسي……شعر نصره إبراهيم

أُسـرعُ في تفقـد الملامح كأني أهـربُ
مـن موعـد لم أذهـب إليه
وحتى لا أقـعَ بالحنين لا ألتفـت
فقط أطمئـنُ
أســأل الـنـسيـان :
كـيف للسماء أن تحيا كلَّ هـذه الـذاكرة!
يُـجـيب :
يأتي الحـبُ ثم يغادر
لكنه لا يـكـفُّ عـن الـتـنفـس كلما سـنحَ له الـشـوق
مـثل شمس التبريزي صوته دوائـر مـاء
غـاب ،وظل العطشى يشربون من كفـه
كذلك الحـب ليطمئن على الظل
قررت أن أرسم وجها مـا
حتى لو انـدلع الحـبُ البناء
أو كـسرَ السقـفُ ظهري
كوني أمشي عكس طرفة بـن العـبد
فتحـتُ النوافـذَ لــ قوس قـزح
راح يلون الكواكـب حـول وجهي
وأنــا أرسـم بالـذي تبقى من بصرٍ وجها مـا
نـاديـتُ:
أيتها الأشجـارُ التي يسيجها النعـش
قومي إلى دبـكـة الدلعونا
فدبكة عـرب عـرب مجردُ فـكرة ابتدعـتها الأقـدام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: