الجمعة , يوليو 10 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / سَناكَ .. يَا ساكِنَ طيْبَةَ / بقلم الشاعرة هيام خطيب

سَناكَ .. يَا ساكِنَ طيْبَةَ / بقلم الشاعرة هيام خطيب

سَناكَ .. يَا ساكِنَ طيْبَةَ .. فَوْقَ الذُّرَى
كَأَنَّهُ .. فَنارٌ فِيْ غَسَقٍ .. لِابْنِ السُّرى

وَآلاءُ الحُسْنِ..فِيْ مُحَيّاكَ.. اخْتُصِرا
فَمَنْ رَآهُ أَضْحَى.. سَكْراناً.. دوْنَ خَمْرا

سَقَتِ المَدامِعُ .. سَحّاً .. مُجَمَّرا
بِمَجامِعِ .. الأَنْواءِ .. لِمَا .. تَرَى

أَلَمٌَ.. أَلَمٌ بِيْ .. رْغْمَ بُعادِ .. المَدَى
وَأَجْيادُ وِرْديْ .. بِهَا لِسانيْ ..تَعَثَّرا

فَإِذا مَا الفُؤادُ .. بِالصَّبَا .. قَدِ انْبَرَى
أَرَجُ الوَجْدِ .. بِالرّوْحِ .. قَدْ .. سَرَى

وَ سَرَى ..لَظاهُ .. بِالحُمَّى .. مُتَيَمِّمَاً
سُبُلَ السُّهادِ .. وَبِالجّفوْنِ .. قَدِ ارْتَأى

تَصاعَدَتْ زَفَراتٌ.. مِنْ كُلوْمِ مُغْرَمٍ
مُدْنَفٍ .. بِلَهيْبِ .. الهُيامِ .. تَسَعَّرا

تَنَهُّداتٌ..تَرْجوْ .. خَلْوَةً .. بالحَبيْبِ
جَذْلاءَ .. تَرْفُلُ .. صَبّاً .. بَيْنَ الوَرَى

سَنَاهُ .. لَا الشَّمْسُ .. وَلَا قَمَرٌ يُشْبِهُهُ
فَهَلْ لِناظِريْ يَوْمَاً .. طَيْفَهُ.. أَنْ يَرَى ؟

إِنَّ فِيْ الصَّدْرِ .. أَمَلٌ .. يُبْقيْهِ .. سِرّا
بارِقٌ .. مَا اسَتَثارَ ..الخَيالَ .. ذِكْرَى

وَسَوْفَ أَبْقَى.. أَمُدُّ لِلرّحْمَنِ .. يَدا
إِلَى عَرْشِهِ مَا .. أَطالَ لِيْ .. عُمْرا

فَأَمْضيْ بِالدُّعاءِ .. إِذا مَا اللّيْلُ سَجَى
وَأَغْفوْ..إِذا مَا اسْتَقَلَّتِ الشَّمْسُ فَجْرا

فَلَنْ يَعوْدَ .. فُؤاديْ .. خالِ الوِفاضِ.. إِذْ
لِكُلِّ عاشِقٍ مِنْ مَعْشوْقِهِ.. هَمْسَةٌ .. حَرَّا

Hiam Khatib

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: