الخميس , يوليو 2 2020
الرئيسية / ثقافة وفنون / في عيدها السادس والثمانين الاذاعة المصرية ما زالت تتألق

في عيدها السادس والثمانين الاذاعة المصرية ما زالت تتألق

في عيدها السادس والثمانين الاذاعة المصرية ما زالت تتألق

بقلم الإعلامي/ أحمد فوزي حميده

بدأ الارسال الاذاعي يوم 31‏ مايو عام 1934 حينما سمع الجمهور المصري صوت المذيع أحمد سالم يقول هنا ويعلن عن بداية بث الاذاعة المصرية حيث بدأ الارسال بآيات من الذكر الحكيم، للشيخ محمد رفعت ثم شدت “أم كلثوم” ومحمد عبدالوهاب، وصالح عبدالحي ثم ألقي حسين شوقي أفندي قصيدة لأمير الشعراء أحمد شوقي.
وقبل ذلك كانت هناك تجارب لاذاعات أهلية بعد صدر في شهر مايو عام 1926 المرسوم الملكي يحدد شروط استخراج تراخيص الأجهزة اللاسلكية، طبقا للاتفاقيات الدولية، وبدأت هذه المحطات الأهلية تذيع بالعديد من اللغات؛ كاللغة العربية والإنجليزية والفرنسية والإيطالية.
وكانت إذاعة “مصر الجديدة”، أول إذاعة أهلية، وبعد عامين افتتحت محطة أوروبية أخرى هي إذاعة “سابو”، وفي عام 1932 ثم راديو الأمير فاروق”، أما في الإسكندرية، فافتتحت إذاعتان أشهرهما “محطة راديو فيولا”.
في 29 مايو1934، انتهت فوضى التجارب الأولى للإذاعات الأهلية، بوقف إرسالها لتترك مكانها للمحطة الحكومية، التي بدأت إرسالها في ‏31‏ مايو عام 1934 وأصبح عيدا رسميا للإذاعة المصرية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: