الإثنين , يوليو 13 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / معتركُ الذِّكرياتِ …….. شعر // عبدالرزاق الأشقر

معتركُ الذِّكرياتِ …….. شعر // عبدالرزاق الأشقر

((…معتركُ الذِّكرياتِ …))

علامَ الذِّكرياتُ؟ لمَ التَّباكي؟
و قدْ نضبتْ دموعٌ للبواكي

على أرضٍ تكاثرَ قاتلوها
و في الآفاقِ ألوانُ الهلاكِ

و لو أنَّ الدُّموعَ لها جناحٌ
لطارتْ تعتلي وجهَ السِّماكِ

و لكنَّ الدُّموعَ لها صراخٌ
كأنَّ الصَّوتُ يهتفُ بي دراكِ

و هذي الأرضُ معتركٌ لذكرى
و إنَّ النصر منْ بعدِ العراكِ

كأنَّ أديمَها قدْ زادَ نضجاً
كبركانٍ تهيَّأَ للحراكِ

تنسَّمتُ الهواءَ فكانَ طيباً
تضمَّخَ بالدِّماءِ على ثراكِ

و أيقظتُ المشاعرَ منْ سباتٍ
و قدْ حُبستْ بآلافِ الشِّباكِ

لماذا تشتكينَ و هلْ لشكوى
تزيلُ الهمَّ منْ قلبٍ لشاكِ

ألمْ تحتطْ لذكرى أنتَ فيها
و لكنْ قدْ وقعتَ بلا فكاكِ

عَبْدُالرَّزَّاقِ الْأَشْقَرُ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: