الأربعاء , يوليو 8 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / صَدأ َ الفؤادُ فمنْ يردُّ بريقَهُ؟ / بقلم الشاعر طارق محمود

صَدأ َ الفؤادُ فمنْ يردُّ بريقَهُ؟ / بقلم الشاعر طارق محمود

صَدأ َ الفؤادُ فمنْ يردُّ بريقَهُ؟
مِنْ فرْط ِ ما ذكْرُ الأحبّةِ يُوجعُ

سيقولُ صاحبُنا المسافرُ في الأسى
سأغيبُ حبًّا.. موْتتيْن ِ وأرْجعُ

ماتَ ابن ُ عمِّ الياسمينِ ولم تزل ْ
أزهارُ قلبك ِ يا حبيبةُ تطلع ُ

قُمْ مِن ربيعَك َ فالربيعُ خيانةٌ
ما عادَ زهْر ُ الآدميّة ِ ينفع ُ
.
.
#طارق_محمود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: