الأحد , يوليو 5 2020
الرئيسية / رؤى ومقالات / رؤى فلسفية في التنمية البشرية/ بقلم الأستاذ أيمن غنيم / اللقاء التاسع( العواطف الإيجابية)

رؤى فلسفية في التنمية البشرية/ بقلم الأستاذ أيمن غنيم / اللقاء التاسع( العواطف الإيجابية)

رؤي فلسفية فى التنميه البشريه
لأيمن غنيم
اللقاء التاسع( العواطف الإيجابية)

يقول إيميت فوكس
“إذا استطعت أن تحب بما فيه الكفايه فإنك تستطيع أن تكون أقوى إنسان فى العالم »
ويقول فولتير
«علينا أن نفلح حديقتنا”

ويقول أيمن غنيم (مصر)
«إن العواطف الانسانية التى تتسم بروح التفاؤل قادرة بتحويل مسارات الفشل والإحباط حتى لو كانت ناجمة عن قصور فى الأداء أو عجز فى الإمكانيات لدى الأفراد المعنيين»

نعم فإن المفهوم الفلسفى الذى أنهجته كوسيلة للانطلاقة قد ركز على العاطفة ومالها من سحر الإيقاع على واقع الذات البشرية
ويتسم هذا المفهوم بالفضفاضيه أو إتساع جوانبه من داخل الفرد ذاته وكذلك من جانب الأفراد المحيطة أو القائمين على عملية التعلم فهو من ناحية تعزيز ذاتى وأيضا تعزيز خارجى وهذا ما أردت أن أشير إليه
.
فالفرد قادر على إسباغ حياته بالعواطف الجياشة التى تلهب حماسه وتؤجج نشاطه وتعلى من همته وأدائه .
وتواصل معه روح التجديد المفعم من الإثاره والدافعية المستمرة طوال حياته
فالحب مثلا يفتت غلظة وقسوه الحياة ويجعلها رغم مرارتها مستساغة .ويجعلنا لسنا بالأعداء التى تحمل سهام الدفاع الدائم التى تؤجج روح التنافسية ويلهب عواطفنا وينزلق بنا إلى منحدر من الملامات وتعقب الأخطاء حتى تصير دون أن ندرى جرائم شنعاء .
لأننا أسكبنا عليها زيت من تحدى ووقودا من الشكوى والتذمر وبهذا نكون قد أخذنا منحى من السخريات التى لا تولد إلا الكراهية والإحباط فى كل مجريات حياتنا وفى كل أسس وروح التعامل بين بنى البشر.

وتعالو بنا نتعرف على العواطف الآمنة التى يمكن أن تنطلق بك إلى آفاق النجاح مهما كان متعسرا ومهما كان صعبا فى خضم وزخم الإحباطات المناوئه له .وأيضا وسط أنماط الفراغ والإضمحلال الثقافى الذى تشهده حياتنا فى تلك الآونة.

نعم فكثيرون منا قد توقف وترك قدراته تضيع عبثا دون إقبالا منه عن إستدعائها أو التركيز عليها من جديد.
وكثيرون منا من راح ضحيه إعلام فاسد وبرامج سطحية بلهاء .راح يستقى منها كل معلوماته ومنهجه فى الحياة
وكثيرون منا من لم يجد ضالته فى عمله الذى لم يختاره هو بل فرض عليه لأنه قضى عمره منتظرا ولم يكن.
وكثيرون منا من وجد نفسه حائرا معزولا عن مجتمعه الأهوج .لأنه لم يملك لغة التبجح والبلطجة فصمت طويلا فإنعزل عنه .وأصبح بلا مجتمعيه أعزل رغم أنه يعانى الزحام الفعلى من الملايين التى تحيطه.
وكثيرون منا من أغترب فى بيته بين أسرته وأولاده وزوجته ووالديه .لأنهم ليسوا مصدر عواطفه وليسوا مصدر أمنه وأمانه . وكذلك هم إنخرطوا فى معانى هى أدنى أن تشكل حياة وراحو يبادلون تلك المعانى الراقية من الحب والعطاء بالمعانى المادية الرخيصة الحمقاء فإنتحبنا وبكينا وصرخنا ولا أحد يجيب .
وكثيرون منا من بخلت عليه الدنيا بوظيفة يسد بها رمقه ويشبع بها أولاده .فى الوقت التى تزخر أرصدة الأباطرة واللصوص ومن باعو ضمائرهم بملايين الدولارات .
وكثيرون منا من أقدم على الإنتحار وإنقضاء حياته ظنا منه أنه فشل حتى أن يكون مصدر أمان لنفسه ولأهل بيته فإنتحر لأنه لم يعد يقدر على تلك المسؤوليات الملقاة على عاتقه. فإنتحر
ووسط هذا الزخم من الإنكسار والإنتحار وشرود الذهن والمحاولات المترديه فى طريق النجاح .والخروج عن نص الحياه بكل ألوان التشرزم والبلطجة فى الأداء .
يجد الإنسان نفسه مكتئبا حائرا ولا حول له ولا قوة .

تعالوا بنا نعاود ونستمر فى إطلاق العنان إلى التفاؤل رغم الغيوم التى تحيطنا ونسلك من داخل عوالمنا نحن البشر . ومن داخل عواطفنا الجياشه سنجيش جنودنا وهى حواسنا .
للدفاع عما نمتلكه للوصول إلى مالا نمتلكه. وهذا هو بيت القصيد.
وإلزم هذه العواطف والتى ستساعدك على إكتشاف قدراتك الكامنة. ومنها إنطلق لتعبر جسور السعادة وطر وحلق فى الأجواء .إذا ماكان هناك مايعوقك فى أرض فأصعد بعليائك وطموحك إلى السماء .فقط بعزيمتك لأن تكون. وإصرارك على أن تبقى .وتقتك بنفسك فى مواجهة تحدياتك والسمو بأخلاقك كرد فعل لسلوكك .والصدق مع ذاتك ومع الآخرين .
وأطرق باب الحق مهما كان حديديا ولاتطرق باب الباطل مهما كان ميسورا .
أطمح وأعلو بآمالك وجاهد وثابر .
قد تموت جوعا لكن بشرف ولاتتخم بطنك ووعائك بما قد حرم عليك وعلى أولادك .
حصن نفسك بالقناعة وأجعلها تجوب مطامعك البشرية وتغزوها .
زين مفرداتك بالحب وأروى ظمأ غيرك بالعطف والحنان .
ودعم خطاك بالأمل مهما بترت أقدامك فإنك باقى بذاتك ولذاتك .
وابقى بصدى صوتك مرددا يارب يا رب يارب يارب يارب يارب يارب .
تكن على المحك فإلزم.
رؤية أيمن غنيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: