الإثنين , يوليو 6 2020
الرئيسية / تقارير وتحقيقات / أشرف الريس يكتب عن: ذكرى إكتشاف عقار داء الكلب

أشرف الريس يكتب عن: ذكرى إكتشاف عقار داء الكلب

فى مثل هذا اليوم 6 / 7 / 1885م نجح العالم الفرنسى ” لويس باستير ” فى إكتشاف عقار مُعالِج لداء الكلب و جديرٌ بالذكر أن ” لويس باستير ” هو عالم تخصص فى الكيمياء عِلاوة على علم الأحياء الدقيقة و ولد فى 27 ديسمبر عام 1822م فى فرنسا و إشتهر بتجاربة التى أثبتت أن الكائنات الدقيقة هى المسؤولة مسؤولية كاملة عن الأمراض كما يُعدُ باستير أول من أوجد عملية البسترة فى الحَليب و هى عملية تسخين الحليب تسخيناً جيداً لقتل الجراثيم و الميكروبات الموجودة و المُنتشرة فيه ثم تبريده و حِفظه بارداً فى مكانٍ جاف …
و قد عكَفَ باستير بعد ذلك بداية من عام 1884م على دراسة مرض داء الكَلَب القاتل بعد أن قام أحد الكلاب المَسعورة بِعَضِ أحد أصدقائه المُقربين و تسبب فى وفاته فبدأ تجاربه بنقل هذا المرض إلى الأرنب بلُعاب الكلب أو بدمِه و فى مثل هذا اليوم قام بمُعالجة صبى صغير تعرض لعضة كلب فحقنه باللقاح الذى نجح قبل ذلك إختباره على الأرنب …
و لقد ظل باستير بعد ذلك يُكرر الحَقن إلى أن شُفِىَ الصبى تماماً ليُثبت نجاح الِلقاح فى مُعالجة الإنسان و بعد عِدة أشهر على هذه الحادثة قام باستير مُجدداً بعلاج رجل عَضه كلبٌ مسعور بإستخدام اللقاح ذاته التى تأكدت فاعليته تماماً فى علاج المُصابين بهذا الداء اللعين بعدما كانت الوفاة هى المصير المحتوم لكُل من آصابه قبل هذا الإكتشاف المُذهل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: