الإثنين , يوليو 13 2020
الرئيسية / إسهامات القراء / شاهر ثابت يكتب :فكرة التطور في الشرق والغرب

شاهر ثابت يكتب :فكرة التطور في الشرق والغرب

“وقد تأخرت فكرة التطور في الشرق والغرب معاً بسبب الأديان التي نصت على قصة آدم وحواء كأنهما الأصل الوحيد لظهور الإنسان وان من يقول بغير ذلك كافر ”
هكذا يقول “سلامة موسى ” في كتابه (الانسان قمة التطور )
ويبدو في الصورة هيكل عظمي لكلاً من الانسان ونوع من أنواع القردة ، توحي هذه الصورة بتشابه الهيكل العظمي عند كل من الانسان وهذا الحيوان ، بل انه قد يكون الامر اكثر من تشابه كما يبدو في الصورة ، وأقرب الى التطابق …!!
وهذه مقدمات بسيطة أبتدأُ بها الجدل مع نفسي عن نظرية التطور ..!
شخصياً لست أميل الى للإيمان بنظرية التطور كحقيقة مطلقة لتفسير هذه الحياة . ذلك لأن التطور بالنسبة لي هو أكثر ما يكون تطور العلم ، وما كان اليوم صائباً قد يمسي خاطئاً غدا ، وقد يذهب هذا الاعتقاد لصالح التفسيرات الدينية ولكن لا يهم .
عاشت أفكار نيوتن قروناً طويلة في أروبا تهيمن على العلوم الفيزيائية على أنها حقائق مطلقة ، مثبتة ببراهين رياضية لا يخالطها الشك ، ثم أتى أينشتاين بعهد جديد ،وأفكار جديدة ،قوانين جديدة وبراهين رياضية جديدة تناقض ما كان بالأمس حقائق مطلقة لا جدال فيها .
هكذا يكون تطور العلم وهذه هي النظرية التطورية الوحيدة التي لا يمكنني ان أكفر بها .
إن الحقائق النظرية التي ندرسها اليوم ما هي الا افتراضات نضعها نحن البشر لحل المشكلات التي تواجهنا وللغد تقييم قد لا يشبه تقييم اليوم لافتراضاتنا ، وقد اتضح بعد عدة قرون ان قوانين نيوتن ما هي الا افتراضات قد تتوافق مع حالات خاصة وقد لا تكون .
على ان هذا ليس بكافٍ لنعادي نظرية علمية نشهد تطبيقاتها التجريبية بأنفسنا كل يوم من تحسين وتهجين للأنواع النباتية والحيوانية والتي تذهب كلها لتأييد نظرية التطور بلا خلاف ….!!

ولصالح من تقف حقيقة وجود اختلافات -وان كانت بسيطة – فيسيولوجية بين رئة إنسان القارة القطبية وإنسان المناخ الاستوائي ؟؟

ومن ثم فما هو موقف كورونا من هذه النظرية في حال عجز العالم عن إيجاد لقاح لهذا الفيروس ؟؟
هل ستفنى البشرية ؟ أم انها ستتكيف مع هذا الوباء ؟؟
وماذا يعني تكيف الانسان مع هذا الفيروس ؟؟
ألا يعني هذا تطور في الجهاز التنفسي للإنسان ، ألا يعني ظهور كفايات جديدة في الجهاز التنفسي تتلائم مع هذا الفيروس .
وما يدرينا لعله في خلال المليون سنه القادمة تظهر أوبئة جديدة تستدعي ظهور كفايات جديدة في جسم الانسان او اختفاء كفايات سابقة ، ولعلّ الإنسان سيُصبِح بلا رئة بعد مليون سنه ، او بجهاز تنفسي مختلف عما هو عليه اليوم – على اقل تقدير .!!

إنها وان كانت نظرية التطور تراهن اكثر ما تراهن على الزمن الغابر الذي قطعته الأرض من الإنفجار الكوني الى الآن ، فإنها لعمري تقف على أرض صلبة لا ينازعها احد فيها …!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: