الأربعاء , يوليو 8 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / خذني معك…….شعر نجاة بنسعيد هاشمي

خذني معك…….شعر نجاة بنسعيد هاشمي

أْيْنَ تَمْشي عُدْ هُنا خُذْني مَعَـك
لا هُروباً منْ حبَـــيبٍ أوْقَـــعَــــك

هلْ يُجافي اللَّحْظُ قَـــلْباً طائعـــاً
بل شجونُ العيْنِ فيما أدْمَــعَـــك

يافُؤاي ليْـسَ ِمنِّــــي مَـــــهْـــرَبٌ
لا مَكـــــاناً لا وجوداً أنْـــفَـــعَـــك

إنَّــما شَـــــكْواكَ فيهــــا راحَـــــةٌ
قُلْ لِكُلِّ الشَّوْقِ مَنْ ذا أوْجَــــعَك

أيْــن مِنّـــي صابـــرٌ منْ لوْعَــــة ٍ
خَبِّرِ الأشْـواقَ بُعْــــداً أفْزعَـــــك

في سُكون اللَّــــيْلِ هَـــجْر ٌبائــد ٌ
في انْفرادِ القَلْبِ يأسٌ َضعْضَـعك

لا تُضِعْني َبعْدَ أنْ مـــالَ الجَــوىٰ
لا تُضِـع ْقلبـاً جمــيلاً أمتَــــعَــك

كُلُّ ذكرىٰ في هَوانـــا كَمْ هَـــوَتْ
عبْقَ أرْضٍ قدْ أطاعَت مَطْلــــعَك

أنــــتَ روحي كُـلُّ كُلِّي إنَّـــمــــــا
في الهــوىٰ كـمْ من قَرارٍ ضيَّــعَـك

مُبْـــدعٌ أنَت وقَلــــبي ضـــائــــعٌ
لسْــتُ أدْري هَلْ غرامي أقْـمَعَــك

أمْ أنا في الصَّـــبْر عُـمرٌ مُنْــــتَــه ٍ
أم جُنـــونُ الحُبِّ أَمْــــرٌ لَـوَّعَـــك

هات ِبعـــضاً مِنْ حَنين ٍبيْـــنَنــــا
افْتـحِ القَـــلْبَ غَــــراماً أتْرَعَــــك

ماحَسِــــبْتُ الحُبَّ يَفْـــنىٰ بَيْـنَنـا
ُكنْــتُ أرْجو أنْ تَراني َمرْتَــــعَــك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: