الأحد , يوليو 5 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / عراقٌ بلا راية…..شعر ماجد محمد طلال السوداني

عراقٌ بلا راية…..شعر ماجد محمد طلال السوداني

أنتمُ من أنتمُ ؟؟
أنتمُ داء
لا ينفع معكم الا الأعدام دواء
أنتنُ من تقرحاتِ صديد جهنم
أنتمُ دولة دون وطنٍ
ووطنٍ دون دولةٍ
أنتمُ من بعتِمُ الوطن للغرباءِ
يا من بعتوا ارضنا بدينها وناسها
دولة احزاب أم لصوص
لكلِ منكمُ رايةٌ منكوسةٌ غبراء
وللعراق علمٌ بالدماءِ
رايتي هو العراقَ خفاقاً بالسماءِ
ترفرفُ بوضوحِ النهار
رايةُ عزٌ بيضاء
بها يوجدُ الانسان
بها الرجال النساء والاطفال
حزينةٌ تدمعُ لها العيون تدعو للسلام
تدمعُ لها عيون النساء
تدمي قلوب الرجال
تطلبُ الامن والامان
علمُ العراق ملطخٌ بالدماءِ
كيف أطالبُ بحقي ؟؟
والسلاحِ والمالِ بيديكمُ
وافواجُ الدمَ منكمُ
وعبيدٌ لديكمُ
أنا كبقيةِ العراقيون أباهي فيكَ يا عراقَ
من يلومني حين فيكَ أباهي
كبيرةٌ هي الجراح
بحجم جرح العراقِ
لن أشكوَ لغيرِالله فالشكوى لكم أنحناءُ
وأنا عراقياً نبضَ عروقي كبرياء
لا أملكُ سوى علمٌ ودمٌ مراقِ
لا تعجبوا
الألمِ في صدري دفينَ
شعبنا ؟؟
تعالوا نسمو نتسامح مع بعضنا
تتسامحُ القوميات والاديان
تعالوا نتهللَ بالالحانِ
ونرتلِ لكلِ الطوائفِ والاديانِ
نقلعَ أنيابُ الشرمن الحاكمِ
الشيطان
نحذفَ قانون القتل من قاموسِ الكلماتِ
دمرونا العربان
دمرونا الغرباء
الى متى نبقى جسداً واهنٍ
منخور العظام
اروحنا مقهورةٍ
شعبنا مهان
الى متى نبقى نبكي غربتنا
كل يومٍ نحنُ في شأنٍ
نرددَ موال خيباتٌ واحزانٌ
زادَ ذلَنا جوعٌ وحرمانٌ
متى نصحو من غفلتنا
نبني للوطن في محرابِ الصلاة منبراً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: