الأحد , يوليو 5 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / مناجاة القمر…..نص بقلم أبو أمامه محمد مصطفي

مناجاة القمر…..نص بقلم أبو أمامه محمد مصطفي

أيها القمر الباسم في علياء السماء ، والمحدق في قاع الأرض ، النافح عبير الشعاع في السهول والأودية ، ناثر طيب المحاسن ، و غافر نقائص الهفوات ، مزين السماء ونجومها ، ومنير الأفلاك وأجرامها ، والدائر حول الأرض وجبالها ..

اعلم أنك ما حزت شرف السلام ، وما تبوأت منبع الإلهام، حتى احطت نفسك بدوائر الغموض ، ومظاهر الإبهام والصمود ..

تتجرع الضياع في كل اختفاء لك ، فلا تكاد تستسيغه ، وتتحمل الأوجاع في كل ظهور لك فتأكلها صبرا ..
فخلف وجهك الساطع نورا ، صحراء قاحلة، و مكامن خشينه ، وقصص اشعال دفينه …

اعلم أنك تسجر نفسك في كل مرة تطل فيها من علياك ، للحفاظ على سمعتك ، – وكذلك يفعل العظماء – لأنك تعلم أنها أخر ما سيبقى منك …
في صمت مطبق تسير وحدك متألما ، و متوجعا تقطع الفيافي ، فيراك الرائي من الكواكب ممن حولك ، فيظنك باسم الوجه دائما ،و متوهج القلب أبد ، فتقع من نفسه موقع الإعجاب ، إلا أنه لا يعلم أنك في سيرك هذا المتواصل لا تفترش سوى الوحدة ، ولا تأكل سوى الوجع ، ولا تشرب سوى الحزن ..
بشغف تبيت ساهرا لإسعاد من حولك ، ولو أدي ذلك إلي زوالك. تتجرع الألآم من اجلهم ، وتمشي مخاطرا فتبدد الظلام من اجلهم ، لا شكر منهم لك منتظر ، ولا عفو عن طلبك عندهم مغتفر ..
إنك لا تمل حتى وإن لم يأبهوا لصنيعك ..
أيها القمر
لا تستغرب من طلاقة حديثي لك عنك ، فنحن شبيهان ، كلانا يعيش وحيدا في عالم مليء بمتغيرات لا ترى إلا ذاتها ، ولا تسمع إلا أنفاسها . ..
كلانا محب عاشق ، بدد الشوق قلبه ، فأنت عاشق لمجرة أثرت أن تختفي عن الأنظار ، تاركتك تواجه الأخطار متواصل الأسفار ، ووفاء منك لحبها بت تنير ما بين الأرض والسماء ، باحثا عنها في الفضاء .
وأنا عاشق لنجمة مات ذكري في قلبها منذ عقود ، فلا أنا قادر علي صد خيوط حبها الشفافة عن قلبي المفقود ..
ادعوك أيها القمر المنير، لتكون لي في قابل الأيام سمير ، إنك أوتيت ملكة لاختراق غيوم السماء ، واظنك قادر بخيوطك المغناطسية علي اختراق قلوب الرجال والنساء ، وإذا كان ظني بك صادق فلا تبخل علي بخبر يؤنس غربتي ويبدد وحدتي ويزيد صحتي
وأنا سأحدث المجرة عن معاناتك ، وجميل صفاتك ، رجائي فيك ان تعود من الغد بخبر يبدد اشواقنا ويجمع أشلائنا
كلانا عاشق يئن بصمت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: