الأربعاء , يوليو 15 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / خلف الضباب الشاعر محمد الدمشقي/ سوريا

خلف الضباب الشاعر محمد الدمشقي/ سوريا

خلفَ الضبابِ و حزنِهِ
ما زال يعرفُنا الطريقْ
…..
لم تندثرْ خطواتُنا
ما بين أقدامِ الحريقْ
….
لا تغمضي أشواقَنا
فالعشقُ في دمِنا يفيقْ
…..
رقصاتُنا لم تختنقْ
مهما الدروبُ بها تضيقْ
…..
و عيونُنا مشتاقةٌ
لم ينطفئْ فيها البريقْ
…..
و الحبُّ طفلٌ حالمٌ
حرٌّ كعصفورٍ طليقْ
……
فتنهَّدي الحزنَ الذي
قد بات لوناً لا يليقْ
….
و لْترتديْ ثوبَ المنى
و رداءَ أحلامٍ أنيقْ
…..
ما زال قلبي دافئاً
يسقيكِ أكوابَ الرحيقْ
……
و يصبُّ فيكِ لهيبَهُ
و يعودُ منكِ بلا رفيقْ
……
لا عطرَ يوقظُهُ سواكِ
و عنكِ بُعداً لا يطيقْ
…..
فاستنشقي لحنَ الهوى
و تلقَّفي ضوئيْ الغريقْ
…….
و دعي الحنينَ يضمُّنا
و ثقي بهِ فهو الصديقْ

محمد الدمشقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: