الإثنين , أغسطس 3 2020
الرئيسية / إسهامات القراء / مروه رمضان عامر تكتب :لانريد الاعتذار

مروه رمضان عامر تكتب :لانريد الاعتذار

طالبت نقابة الاطباء الحكومة بالاعتذار عن ماورد فى بيان السيد رئيس الوزراء بان ارتفاع عدد وفيات مصابى الكورونا نتيجة لاهمال وتغيب بعض الاطقم الطبية .!!. نقطة ومن أول السطر النقابة طالبت بالاعتذار لان العنف حيزيد.. طبعا ده أقل واجب .. لو مواطن مصرى بسيط سمع البيان أقل حاجة حيعملها حيسب ويلعن الأطباء والتمريض ولو توجه الى اى مستشفى حيلجأ للعنف لان الأطباء مقصرين بشهادة الحكومة!!.. سؤال بقى .. هل التقصير والتغيب من الصح ان يذكر فى بيان للحكومة ؟؟ هل هذا هو الوقت المناسب للشحن والدفع الى العنف ؟؟ ده لو قلنا فعلا ان التغيب والاهمال هما السبب .. الحل هو الاجراءات الادارية اللازمة لمعاقبة المهمل المتغيب .. مش الحل بيان عام .. اما السبب الحقيقى لزيادة عدد الوفيات ياسيادة رئيس الوزراء هو نقص المستلزمات والأسرة وأجهزة التنفس الصناعى بوحدات العناية المركزة وفشل فى ترصد الجائحة منذ البداية وسوء ادارة الازمة وتخبط فى قرارات من اهمها تغيير ساعات الحظر اكتر من مرة والاغلاق والاعداد قليلة والفتح التدريجى مع بداية الذروة وتقليل عدد المسحات والاعتماد على وعى شعب بدون وضع قوانين صارمة وغياب أمن المستشفيات مما أدى الى تعرض الطواقم الطبية الى الاعتداءات المتكررة واخرها الاعتداء على اطباء مستشفى دمياط الجامعى وغيرها .. وجعل الطبيب فريسة سهلة للاعلام دون قيد او شرط او تحرى الدقة قبل نشر اى خبر يهين طبيب .. والجدير بالذكر ان عدد المصابين من الاطباء 600 وعدد الشهداء 91 اعلى نسبة وفيات للاطباء فى العالم بنسبة3فى المائة اثر الجائحة .. كل ده ويتم الاتهام بالتقاعس والاهمال!!! كيف ستمنح طبيبا فى تلك الايام الصعبة الدافع للوقوف والعمل والعطاء وانت تهلكه نفسيا وبدنيا ؟؟ وتجعله عرضه للعنف وتخلق منه متهما يحاول الدفاع عن نفسه؟؟!! تحية للاطباء الشهداء الذين لم يذكرهم سيادة رئيس الوزراء .. تحية للطبيب الذى فقد بصره نتيجة العمل لساعات طويلة .. تحية وشكر للاطباء الذين يعملون بجد وصبر فى تلك الايام الصعبة ومع كل هذه المشاحنات ..اما عن نقابة الاطباء .. الاطباء ليسوا فى حاجة الى الاعتذار او حافز لتعرضهم للخطورة ..او حتى لتمثال مثل ذلك التمثال للفنان إيجارس بيكسي في دولة لاتفيا لتكريم كل الأطقم الطبية في العالم على كفاحهم ضد الكورونا. نحن لانريد منكم جزاءا ولا شكورا ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: