الأربعاء , يوليو 8 2020
الرئيسية / رؤى ومقالات / مواقف ليبية يكتب : ما كان خرافة في الماضي

مواقف ليبية يكتب : ما كان خرافة في الماضي

كل الخطط والمؤمرات التي كنا نسمع عنها منذ عقود مضت والتي كنا نعتقد بأنها من وحي الخرافة والتهويل ، كلها الآن خرجت للعلن وسحبت من الأدراج ووضعت فوق الطاولات وذخلت جملة حيز التنفيذ .
كل النبوءات التي كانت محفوظة في كنائس الغرب والتي آمن اليهود بها وراهن الغرب على تحقيقها ، والتي قلنا عنها بأنها صلف وحقد على الإسلام ، كلها اليوم خرجت من متاحفها العتيقة ، وأكثر من نصف جيوش الكرة الأرضية مصخرة لتنفيذها .
كل العالم قال بأن شعوب الأرض قد تحررت وأن الإستعمار والهيمنة أصبح شيئ من المآضي ، ها هو اليوم يعود وتحميه الأساطيل في عرض البحار والمحيطات ، بحيت أصبحت السيادة والإستقلال مجرد زيف ، وأصبحت الديمقراطية والحرية والسلام جملة أكاذيب عارية .
كلهم قالوا لنا بأن المدابح التي قام بها الرومان والإغريق والجنويين وفرسان القديس يوحنا ، وفرسان مالطا لن تكرر ، كلهم قالوا لنا بأن المدابح التي قام بها الإنجليز والأمريكان واليهود والفرنسيين والإيطاليين والألمان والأسبان والأتراك وغيرهم جملة أبدا لن تتكرر، وأن البشرية أصبحت تعيش عصر الإنعتاق .
كلهم قالوا لنا بأن العبودية والرق والعنصرية والإقطاع ، لن تعود وهي مجرد أخطاء وقعت فيها البشرية في مرحلة من مراحل تطورها .
شعوب عانت وأمم كابدت وكإن كل شيئ تم بإرادة السماء وبمباركة الآلهة وتحت توقيع الملائكة .
قال معمر القذافي في أحد خطباته ذات يوم بأن خرافة أنتجت لنا دولة إسمها إسرائيل ، كما حذر من قطار الموت هذه الآلة التي تدهس من يعترض طريقها ولا تعرف التوقف إلا في محطات بعينها ، كما حذر من حرب المياه ، وحرب النفط والغاز ، وحرب الطاقة الشمسية ، وحروب البحار وصيد الأسماك ، وحروب الرمل ، وحروب النخيل والزيتون ، وحروب الأمصال والدواء ، وحروب الزراعة والبذور، فهل كان القائد يأتيه الوحي من وراء الغيب ، ليحذرنا مما هو قادم إلينا ، هكذا نحن اليوم نعاني ونقاسي مما كان بالأمس خرافة لايمكن أن تتحقق .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: