السبت , أغسطس 8 2020
الرئيسية / إسهامات القراء / عدنان ولد غالب العامري يكتب :قبل ان تسقط مأرب ماذا اعدت الشرعية والتحالف لمواجهة خطة الحوثي وتدارك أمر سقوط المحافظة

عدنان ولد غالب العامري يكتب :قبل ان تسقط مأرب ماذا اعدت الشرعية والتحالف لمواجهة خطة الحوثي وتدارك أمر سقوط المحافظة

سيناريوا إسقاط محافظة مأرب من جنوبها عن طريق البيضاء واكتساح جبهات قانية وماهلية صار امراً واقعاُ إذا لم يتم تدارك الامر بجدية ووطنية قبل ان يقع الفأس بالرأس…..
ويمكن القول لم يُعد الأمر كافياً
لصد قوات الحوثي من خلال تحريك أقرب جبهات الموجهة معه في قانية وماهلية..عملية تحريك القتال في العبدية ورمضة والكنب في ماهلية لم يجدي نفعاً الآن والحوثي مخطط لعمل كبير لن يوقفه الترقيعات الدعم المحدود لتلك الجبهات
بل الأمر يحتاج الى قيام الشرعية والتحالف بالتخطيط الجاد لتنفيذ سيناريو مضاد لخطة الحوثي في اسقاط مأرب….
ولن يتأتى ذلك إلا بتحريك شامل لكل جبهات القتال مع الحوثي..
اولا وقبل كل شئ نصف القوات المتواجدة في شبوة وشقرة تتحرك فورا في اتجاة مأرب لدعم جبهات قانية وماهلية
ثانيا: تحريك القوة في غرب البلاد في إتجاه حجة
وفي الشمال الغربي في إتجاه مديريات صعدة
وفي شمال الشمال في إتجاه تحرير بقية مديريات الجوف وفي الشمال الشرقي في إتجاه نهم والفرضة…
وفي أبين يتم التحرك في استكمال بقية المديريات الغير محررة جبهة ثرة ومكيراس والاتجاه صوب البيضاء..
وفي الضالع يتم دعم رجال الضالع للاتجاة شمالا وغربا…
وفي لحج يتم تحريك الجبهات صوب الراهدة واستكمال تحرير مديرية القبيطة والانتقال الى تحرير مديرية حيفان وخدير..
وفي تعز يتم تحريك جبهة الصلو والشقب والاقروض وتحريك الجبهة الشرقية والشمالية والشمالية الغربية…
وفي الساحل الغربي يتم تحريك القوات المشتركة هناك للاتجاه صوب الحديدة ومديرياتها الشرقية والشمالية….
يجب تحريك كل جبهات القتال مع الحوثي بشكل كامل وواسع لتشتيت قوات الخصم والعمل على التوغل الى العمق ونقل عملية القتال من حالة الدفاع
الى حالة الهجوم
والاستمرار في القتال لتحقيق اهداف كبيرة تحت اشراف من قادة جيوش الشرعية ودعم ومساندة من التحالف بشكل جِدّي لا يحتمل المراوغة والنسويف..
فمحافظة مأرب صار الخطر المحدق يتبرص بها لاسقاطها من جنوبها وجبهات شرق مأرب وشمالها هي الاخرى الخطر محدق بها…..
ولن يكون الأمر مجديا كما سبق القول في البداية من تحريك جبهات ماهلية وقانية فقط
بل الامر صار محتّماً لتحريك كل جبهات القتال مع الحوثي واعلان التحرير والتوغل نحو تحقيق الاهداف الكبري للتحرير…
وبدون ذلك ابشروا بما لا يسركم يا دنق….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: