الخميس , أغسطس 13 2020
الرئيسية / أخبار الرياضة / سعد الرميحي لـ أسامة الشيخ : مشاريعك الإعلامية يجب أن تستمر

سعد الرميحي لـ أسامة الشيخ : مشاريعك الإعلامية يجب أن تستمر

تأسفت لعدم قدرتي على متابعة حوار شيق وجميل مع شخصية إعلامية رائعة بوزن الأستاذ أسامة الشيخ ،، نشر فى جروب نجوم أعلام العرب .. ولكن مشكلتي الكبيرة هي كرهي للسهر منذ طفولتي ، فأنا ، وأعود بالله من الأنا ، من محبين الفجر ، لذلك لا اسهر إلا في الحالات النادرة ،، وهذه العادة تعيقني على متابعة مباريات بطولة اوربا لكرة القدم ” الشابيون ليج ” حيث ، في التوقيت الشتوي ، تبدأ المباريات الساعة ١٠,٤٥ مساءً بيتوقيت الدوحة ، وهنا يستحيل علي متابعة المباراة ،،
لذلك فات علي متابعة الحوار ،، ولكنني اطلعت عليه فجر اليوم ،،

واعلق ما يلي :
الرقم ٣١٣ ” العدد الأخير من مجلة سوبر ” ، هو رقم العميل السري ” رأفت الهجان ” في مسلسلة الشهير ،، لذلك تزامن آخر عدد معه ،، صدفة غير متوقعة ،،،

اذا لم تحضي أي مجلة رياضية عربية راقية بدعم حكومي ثابت ومستقر فلن يكتب لها الإستمرار .
حتى المؤسسات الإعلامية العربية الكبيرة لن تتمكن من ذلك ،،

ولولا إيمان الحكومة الكويتية بأهمية مجلة ” العربي ” ومكانتها لدى قرائها ، ولولا الدعم الحكومي ، لما استمرت لأكثر من ٦٢ سنة متواصلة في الإصدار ،،،

مع الأسف صار لدى الكثير من الناس قناعة بأن الصحافة الورقية انتهت !! ولكن فيروس كورونا أثبت بأن الحاجة ما زالت ماسة وضرورية للمطبوعة الورقية ، فمعاناة الصحف العربية اليوم كبيرة جداً بعد التوقف الورقي والاعتماد على الأصدار الالكتروني ، فقد انخفضت الأعلانات لمستوى متدن ، وتسبب ذلك في فقدان العديد من العاملين لوظائفهم ،،

الصراعات بين البشر قائمة ، كانت ومازالت وستبقى ، فهذه طبيعة بشرية مع الأسف ، وفِي الإدارة أنا شخصياً مؤمن ” بالدكتاتور المستنير ” والذي يظبط إيقاع العمل وبث روح المنافسة الشريفة بين زملائه ، مع مراعاة حقوقهم بالكامل ، وتقدير ظروفهم و مكانتهم الأنسانية ، وحل مشاكلهم ، حتى يتفرق الصحفي للعمل في جو تسوده المحبة ، والأفضل فيه للمنتج والنشط ، ولو لوجد من يعرقل عمل زميله ، فيجب بتر هذا الأمر من بدايته ، هذه قناعتي الشخصية في العمل الإداري ، وقد تتفق معي أو تختلف ،،

اذا كان الغرض من إصدار مجلة رياضية هو الكسب المادي فهذا مستحيل ،،
مطبوعتان لا يمكن تحقيق مردود مادي من ورائهما :

المجلة الرياضية
مجلة الأطفال
أما باقي الإصدارات فتختلف بنوع التخصص ،

برأي الخاص بأن مجلة سوبر هي أفضل إصدار رياضي اسبوعي خاص صدر في السنوات الأخيرة ، وبالفعل تأسفت جداً لتوقفها ، ولكن العزاء ، كل العزاء هو في هذه الكوكبة من الشباب العربي المبدع والذي كان لي الشرف بمعرفتهم ، وكسب صداقتهم ،،

استاذ أسامة ، مازلت شاباً ومازال المستقبل أمامك ، مشاريعك الصحفية يجب أن تستمر ، لا تجعل الإحباط يعيقك ، الحياة عظمتها في كسب المستقبل والبناء عليه ، الماضي يجب أن تستفيد من سلبياته ، يجب أن يكون شعارك في الحياة :
” كيف لي أن ابني جسراً من الأمل فوق نهر من اليأس ”

ستبني الجسر ، بأذن الله ، بأرادتك وعزيمتك ، وقبلها بأيمانك بالله ،
ربي يحفظك ويوفقك ،، ويوفقكم جميعاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: