الثلاثاء , أغسطس 11 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / حين يحترق الندى للاديب الشاعر اسماعيل عزيز

حين يحترق الندى للاديب الشاعر اسماعيل عزيز

حين يحترق الندى
………………….
يا أيُّها الصُبح المسجى
خلف أعمدة الدخان
هل شيَّعوا شمس الضحى؟
أنني أصغي لصوت الماء
يهدر في البعيد
وجرحهُ مازال عرياناً
يخيط به الوعيد
والملحُ يغزل في مسافات
وينمو من جديد
*
*
لم أعد أذكر
هل كان ذاك البعد
ساريةً
بساطاً
من أغاني ….
والقلب في هوس الأماني
محض حلم عابرٍ
الآن تسطفق الرياح
فلا حقائب
للسفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: