الثلاثاء , أغسطس 11 2020
الرئيسية / رؤى ومقالات / أعداء قليلون ، أصدقاء كثيرون / بقلم الكاتب محمود عمرون

أعداء قليلون ، أصدقاء كثيرون / بقلم الكاتب محمود عمرون

أعداء قليلون، أصدقاء كثيرون

«قم بتحويل الأعداء إلى أصدقاء»




أعداؤك

العداء الذى تكتسبه أثناء عملك او فى محيط علاقاتك الإجتماعية سببه الرئيسي: عدم الفهم
كلا الطرفين عاجز عن فهم الآخر
أحد الطرفين أو كلاهما لا يرسل الرسالة الصحيحة، أو يرسل رسالة غامضة يتم تفسيرها فى أجواء ضبابية تقبل كل الفرضيات
كن واضحا، صريحا، كلماتك لا تحمل معنى آخر، إبتعد عن الرسائل الغامضة التى حتما سوف يتم تفسيرها بطريقة سيئة
أعداؤك، ليسوا كائنات فضائية، يمكنك أن تقيم معهم حوار محترم لفهم جذور الإختلاف
فى أحيان كثيرة، يكون أعداؤك فى حالة دفاع شرعي عن النفس
أنت صنعت المشكلة!
هم قاموا بالرد، و تطورت المشكلة
فى أحيان أخرى، يكون الصراع داخليا
رسائل الكراهية التى استقبلتها أرسلت بالخطأ، تمت تفسيرها على غير مقصودها
الحرب هناك فقط، فى أعماقك، فتخلص منها

سامح الجميع

لا تظن المغفرة ضعفا، إن الاقوياء هم من يغفرون للآخرين الإساءة، لا ينقادون خلف الغضب الأعمى، فتهلكهم الحرب، و يبدد طاقاتهم الصراع
إبتعد عن تلك الدائرة، حافظ على سلامة قلبك، واتزانك
إمنح الآخرين فرصة جديدة، أو إبتعد تماما عنهم، لا تسعى للرد، إحتمل الضربة واكتمها بداخلك، إجعلها اخر لكمة تتلقاها فى حلبة المصارعة
صافح غريمك، خيرا من أن تكيل له الضربات

إكسب صديقا

عدوك الذى غفرت له الإساءة، أنهيت حربك معه، أوقفت رسائل الكراهية
سوف يتحول إلى صديقك، بعد أن يفهم رسالتك
مع تكرار الأمر، سوف تتخلص من كل أعداؤك
«لن تقتلهم 😁»
أنت فقط سوف تقوم بتحويلهم إلى أصدقاء



«تمتع بعالم بدون أعداء»

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: