السبت , أغسطس 15 2020
الرئيسية / إسهامات القراء / حسين شاكر  يكتب :لا تلبسوا الكمامات!!!! وجهات نظر متنوعة في مكافحة فايروس c 19‏

حسين شاكر  يكتب :لا تلبسوا الكمامات!!!! وجهات نظر متنوعة في مكافحة فايروس c 19‏

المعروف عن العلم انه مُتغيّر وليس ثابت وهذه حالة صحية ان تكون عجلة العلم غير ثابتة و مستمرة بالدوران تارة تنفي ثابتة من ثوابت العلم وتارة تصحح واخرى تُضيف و المختبرات العلمية في تسابق لطرح تجربة او نظرية جديدة في العلم في مختلف الفروع ‘

مثلاً في ما يخص جائحة كورونا ظهرت العديد من النظريات والتوصيات ودُحضت ‘ موضوع فايروس كورونا معقد ومتسارع وخطير لذلك المعلومات كانت بعضها متسرع وبعضها غير دقيق والآخر لم يُفهم بشكل صحيح

موضوع ارتداء الكمامة وخاصة الطبية منه لم تنصح ولم تُوصي به منظمة الصحة العالمية ومركز cdc’  لقلة توفرها وإعطاء فرصة للعاملين في المجال الطبي فقط في ارتدائها او في حال كنت مرافق لمُصاب او عندك شعور في الاصابة ‘ ربما يستغرب البعض ‘ لكن فعلاً لنترك للطواقم الطبية الفرصة في مكافحة الفايروس ونلتزم المنازل هذا افضل من الكمامات التي غايتها منع الرذاذ ولا توجد ارقام واحصائيات دقيقة في الوقاية من الاصابة لمرتديها ( حسب مركز cdc) ونشرت منظمة الصحة العالمية فيديوات توضح كيفية عمل ماسك من القماش الاعتيادي في حال احتجت له ‘ اما بالنسبة للgloves ايضا لا يُنصح بلبسها لأنها ستكون عرضة للفايروس كما سطح اليد ما لم تعقم وتغسل وتجعلك تشعر بالطمأنينة المزيفة التي قد تأخذك ان تنسى طرق الوقاية الاخرى’

العلاج

الفكرة هي وجهة نظري وليس حقيقة مجربة ولم تدخل المعمل والمختبرات الى الان ‘ مقتبسة من كتاب للبروفسيور في علم الوراثة  في جامعة اكسفورد( براين كليفورد) في كتابه ( مستقبل بلا رجال)’

من المعروف ان عدد الاصابات في الذكور اكثر من الاناث ومعدل الاعمار اعلى وهذا دليل على خلل ما بين كروموسوم  x و y’ ( كتبت مقال مفصل عن هذا الامر موجود بالصفحة )

وظيفة كروموسوم x في حماية عضلات القلب و الجهاز العصبي والمناعة وحملها لما يقارب ٨٠٠ جين وراثي ‘ مقارنة بما يحمله كروموسوم y من ٥٠-٦٠ جين ‘ واحد منها مسؤول عن تحديد نوع الجنين كذكر ‘ لذلك ممكن نقل المعلومات الجينات الى كروموسوم آخر ‘ نظرا لتعرض ال y الى ثلم او تشوّه عبر ملايين السنوات

يذهب فريق من العلماء المعارضين ويقولون ان كروموسوم y له وظائف عديدة غير تحديد جنس الجنين منها تعطيل او تفعيل جينات اخرى في الجسم

هل نتجه الى الاستنساخ كما نجحت التجربة في الثدييات ‘ او انتاج اجنة بلا هوية انثوية او ذكورية كما في الزواحف؟

للعلم الكلمة العليا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: