السبت , أغسطس 8 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / قلم أهوج ……… شعر // بتول داؤد

قلم أهوج ……… شعر // بتول داؤد

قلم أهوج
سرير ورقي مضطرح أسفل الإسفلت
بل تابوت
والنية اجهاضك
جميع ما دونه نبضي كان ملك لك
إلى متى..؟
سأظل متكئة على جدار هش عماده
جملة من مقطعين صوتيين
“أحبك ولكن…..”
تبا يا هذا
أيوجد في الحب لكن!
إلى متى سأتعمد حياكة وصلك..؟
اخترقت الدبابيس الطبقة السابعة
من جلدي
سمعت صوت ارتطامها
بسلامية إبهامي القاصية
كان القيد شعرة صهباوية
بترت على يد
جعسوس خنجرك
إني أنفض يدي من غبارك
أما آن الآوان أن أجتازك..؟
ألم تصلك رسائلي بعد..؟
أي حمام زاجل ذاك يارجل..؟
بل بعثتها لك برفقة سرب
من أبابيل يتشهى عناق صدرك
لترجم بجمر الحروف
وتموت بحرقتك
أنا أفضل حال دونك
إياك والعودة
أعلنت وفاتك منذ صمتي الأخير
أقمت لك مراسم الدفن والجنازة
لا حداد لك ولا عليك
مت مت مت
بحسرتك،، تهشم تفتت
تعويذة سوداء أنت
إما أن أقتلك أو أذبح
بين براثن كفرك بما
يحويه قلبي من قداسة
حبك..!
أيا ملحدا بالوجد كفاك
تعريت من هواك
وارتديت معطف الاكتفاء
أتجرع نخب نصري من دمعك
هنيئا لك اعتلاء أعشاش النفاق
اجلس على كرسيك
وتجرع من قدح ذيفانك
قد توجتك سلطان على عرش
الترهات..
خذ صولجانك
يزن مئة من الألسن الفاسدة
يقطر منه ريح خيانة شاهقة
ياااااه ما أقبحك من ذنب
كم أكرهك..!
إنها المرة الأولى التي أنظر بها
إليك عبر قزحيتي لا بقلبي.
أتمنى أن يليق بك
أبيض الكفن.
ارحل.

|بتول|

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: