الخميس , أغسطس 13 2020
الرئيسية / أخبار الرياضة / زامل هليل المدرب المصري الذي أصبح "حديث المدينه" في نادي الوصل الإماراتي.: الوصل الإماراتي أعاد اكتشافي كمدرب ولازالت مستمر حتى الآن وحلمي خوض التدريب بمصر

زامل هليل المدرب المصري الذي أصبح "حديث المدينه" في نادي الوصل الإماراتي.: الوصل الإماراتي أعاد اكتشافي كمدرب ولازالت مستمر حتى الآن وحلمي خوض التدريب بمصر

عاطف عبد العزيز
حقق نجم الإسماعيلي الأسبق زامل هليل مالم يحقق غيره من أبناء جيله حيث حقق نجاحات غير مسبوقة في عالم التدريب بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة واصبح من المدربين المميزين ومن العلامات البارزة بقطاع الناشئين بنادي الوصل الإماراتي حيث نجح في اكتشاف عدد كبير من الموهوبين والأن أصبحوا من نجوم الكرة الاماراتيه ومن الأعمدة الرئيسية سواء في أنديتهم أو المنتخب الإماراتي، ماالسر وراء تألقه وأسرار وكواليس فترة تواجده مع الدراويش وراية في الجيل الحالي وأسئلة أخرى نتعرف على إجاباتها في السطور المقبله.
في البداية يقول زامل هليل لاعب الإسماعيلي الأسبق بالطبع انا لاعب محظوظ وبعد أن كانت لاعب مغمور في مركز شباب المعادي الي لاعب بالنادي الإسماعيلي مع جيل لن يتكرر الدراويش أمثال محمد صلاح ابوجريشه وحمص وإيهاب جلال، أحمد حسن ومحمد بركات وخالد بيبو ومجدي الصياد وحمزة الجمل وآخرون وهذا الجيل أحرج الأهلي أكثر من مره وصعدنا للمباراة النهائية بدوري أبطال العرب أمام الشباب السعودي وللأسف خسرنا ٢/١وعاندنا الحظ في نيل الحصول على اللقب العربي ولايمكن أن أنسى موقف كابتن الفريق حينذاك محمد صلاح ابوجريشة عندما شاهدني وانا ابكي عقب اللقاء وقال لي بالحرف الواحد “خسارة بطولة ليست نهاية العالم لازال أمامك الكثير وكرة القدم مكسب وخسارة أبذل الجهد والعرق، وسوف تعطيك كرة القدم سواء لاعبا أو بعد الاعتزال، ومن ذاك الوقت دائماً هذه المقوله اقولها لابنائي الناشئين في الإمارات.

واضاف “هليل” رغم أن بدياتي الكروية في مركز شباب المعادي والذي كان مشهور بتفريخ نجوم كبار للكرة المصرية أمثال أحمد العجوز جمال عبد الحميد ومحمد يوسف وآخرون على يد مكتشفوا النجوم رحمهم الله الكباتن شيكو، وعيد محمود، وحسين شعبان، الا انا طموحاتي كانت أكبر سواء كنت لاعبا أو في مجال التدريب واعتبر نفسي محظوظ بتواجدي في أعظم الأندية الاماراتيه “الوصل “، والذي منحني الكثير في تأهيلي كمدرب حيث حصلت على دورات عديدة في التدريب من الاتحاد الإماراتي والاتحاد الآسيوي بجانب حصولي علي الدورات التدريبية المصرية والحمد لله مستمر في تدريب قطاع الناشئين لمدة تزيد عن ١٥ عاماً ومنذ ايام تم تجديد التعاقد معي واتوجه بالشكر لإدارة نادي الوصل الإماراتي المحترمه، والتي لاتدخر جهدًا من أجل نجاح المنظومه الرياضية. وبرعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة،

وأشار” هليل “الي اللعب للإسماعيلى له طعم خاص وارتداء فانلتة شرف لاي لاعب ويكفي أن هذا الجيل الذي شرفت باللعب معه كان بعبع الأندية المصرية والعربية وقدموا أجمل كرة برازيلية والكل يشهد بذلك، وقد تعلمت الكثير من المدربين خاصة الأرجنتيني ماركوس مدرب الإسماعيلي الأسبق صاحب مدرسة متميزة في التدريب وكان أول من شجعني ومنحني قوة معنوية قبل المباريات، ولازالت اتذكر عندما قال: “زامل وبركات هديتي للمنتخب المصري.
وأوضح بالطبع انا متابع للكرة المصرية وكان آخر حدث رياضي حرص على متابعته لقاء السوبر المصري بمدينة أبوظبي، وحزين على المستوى الفني والنتائج السلبية الدراويش خلال الفترة الماضية واتمنى من ادارة النادي أن تدعم صفوف الفريق بصفقات سوبر وان تبقى على نجومه وعدم بيعهم للأهلي والزمالك.
وأختتم زامل هليل مدرب نادي الوصل الإماراتي، بالطبع أنا سعيد بتجربتي بالإمارات وقد تطورت بشكل مذهل الكره الاماراتيه بفضل القيادة الرشيدة ولم اتلق اي عرض من أندية مصرية ويسعدني ويشرفني أن أخوض هذه التجربة المصرية ولكن بعد انتهاء عقدي مع الوصل الإماراتي واتمنى ان انقل خبراتي التدريبية الي النادي الإسماعيلي صاحب الفضل على بعد الله سبحانه وتعالى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: