الأربعاء , أغسطس 5 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / تصارحني العيونُ…….شعر خيري البديري

تصارحني العيونُ…….شعر خيري البديري

تصارحني العيونُ بلا نقاشِ
أطيرُ جوًى كأجنحةِ الفَراشِ

ونمضي في الكلامِ بلا رتوشٍ
ويهجرنا المنامُ على الفِراشِ

يطولُ بنا اللقاءُ وكلّ حينٍ
تردّدُ عينُها قولَ ال( يواشِ )

أهيمُ بثغرها المشحونِ حسناً
ويُسكرني الحديثُ بلا تحاشِ

ويبهرني على العنينِ كُحلٌ
يذوبُ بجفنها حدّ التلاشي

طغى في خدّها خالٌ فأفشى
بياضَ الوجهِ والإبهارُ فاشِ

ترصّعَ فوقَ خديها جمالٌ
لغمّازاتها أحيا مُشاشي

وتحتَ قميصها يجري صراعٌ
لنَهدٍ يستبدُّ على القماشِ

تضمُّ بخصرِها الهَيمانِ دهراً
من التأنيثِ تخفيهِ الحواشي

أهاجرُ فيهِ ، أبحثُ عن أمانٍ
فجودي بالأمانِ كما النجاشي

أيا أنثى يغارُ الوردُ منها
إذا نثرتْ من العذبِ الرّشاشِ

ويا مَنْ كلّ شيءٍ باتَ فيها
يثيرُ حفيظتي وكذا اندهاشي

على وجعِ الفؤادِ صِلي ومرّي
وكوني بلسماً فيهِ انتعاشي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: