السبت , أغسطس 8 2020
الرئيسية / ثقافة وفنون / أشرف الريس يكتب عن: عيد ميلاد أحمد ماهر

أشرف الريس يكتب عن: عيد ميلاد أحمد ماهر

هو ” المُتميز المُقنع ” و ” الواثق المُتمكن ” الفنان الكبير و القدير ” أحمد ماهر محمود ” الشهير بأحمد ماهر و هو الفنان الرائع الذى تميز بأدواره المُتنوعة التى تتناول بعضها المُشكلات الإجتماعية و البعض الأخر منها تناول سرد القصص التاريخية لذلك استطاع ماهر أن يُثرى السينما و التليفزيون المصرى بالعديد من الأعمال التى أمتعت و ما زالت تمتع الجمهور و الحقُ يُقال أن ماهر ظل يلتزم من خلال أعماله الفنية المُتنوعة برؤيته الفنية التى تحترم الفن و الإنسان فى كل مكان حتى كتابة هذه السطور و كان و لايزال ” التواضع ” هى الصفة التى عُرف بها فى الوسط الفنى مما جعله محبوباً و بعيداً عن الخلافات الفنية و ربما تختلف التقييمات النقدية و المنهجية فيما يخص ماهر و حُضوره الفنى و عن عدم أخذه حقه الفنى كما ينبغى تماماً كما يختلف المَنهجيون حول كثير من التفاصيل و العناوين و لكن يظل القائم دون اختلاف أو خلاف و ما لن يستطيع أى من المُختلفين دفعه أو التشكيك فيه هو أن ماهر أحد أهم الأسماء الحاضرة على الساحة الفنية و الماثلة فى أذهان و وعى الجُمهور و التى حقّقت سيرة و مسيرة مُضيئة و ساهمت فى صياغة وجه و خارطة الفن المصرى و طبعت بصمات لامعة و زاهية فى ذاكرة و أرشيف المسرح و الدراما المصرية .. ولد ماهر فى 13 / 8 / 1946م فى حى بولاق أبو العلا بمُحافظة القاهرة وسط أسرة مُتوسطة الحال و حصُل على بكالوريوس معهد الفنون المسرحية عام 1973م و كانت بدايته فى مرحلة الدراسة فى فريق التمثيل بالمدرسة و أول شخصية قدمها كانت شخصية ” أبو طالب ” عم الرسول الكريم ثُم تدرج فى مراكز الشباب و قدم العديد من العروض لفرق الهواه لقصور الثقافة الجماهيرية و تم تعيينه فى مسرح الطليعة عقب تخرجه و شارك فى مُعظم العروض التى قدمها مسرح القطاع الخاص مثل ” المُتزوجون ” و ” دول عصابة يا بابا ” و ” آجازة مُمتعة جداً ” و ” أربعة غجر و الخامس جدع ” كما شارك فى العديد من الأفلام السينمائية مثل ” ناصر 56 ” و ” شمس الزناتى ” و ” المساطيل ” و ” حلاوة الروح ” و ” السطوح ” و ” إنتخبوا الدكتور سليمان عبد البر ” و ” مين يجنن مين ” و ” إعدام طالب ثانوى ” و ” حبيبى دائماً ” و ” أقوى من الأيام ” و ” شعبان تحت الصفر ” و ” لا تبكى ياحبيب العُمر ” و ” الذئاب ” كما قدم ماهر للتليفزيون مُسلسلات عديدة كان أشهرها ” رأفت الهجان ” و ” النساء يعترفون سراً ” و ” وجوه عارية ” و ” رداء لرجل آخر ” و ” لا إله إلا الله ” و ” مارد الجبل ” و ” المصراوية ” و ” عُيون تائهه ” و ” آماكن فى القلب ” و ” ريا و سكينة ” و ” الظاهر بيبرس ” و ” أوراق مصرية ” و ” حديث الصباح و المساء ” و ” ذئاب الجبل ” و يُعد مُسلسلى ” الفُرسان ” و ” الأبطال ” من أشهر الأدوار التاريخية التى قدمها ماهر للتليفزيون حيث قام بدور ” جانكيز خان ” فى الأول و دور ” سُليمان الحلبى ” فى الثانى و اللذان أثرا تأثيراً بالغاً فى عقل و وجدان المُشاهد و خصوصاً دور ” سُليمان الحلبى ” و ذلك المشهد الذى تم تعذيبه فيه بحرق يده اليُمنى و بترها ثم إعدامه بالخازوق هذا بالإضافة لمُشاركته فى البرنامج الدرامى ” سر الأرض ” الذى كان يُذاع على إحدى القنوات المحلية للتليفزيون المصرى بعد صلاة الجُمعة .. تزوج ماهر من الإعلامية الشهيرة “ وفاء ماهر” التى تمتلك قدر كبير من الحُضور و التى ظهرت بعروض أزياء للموضة العالمية مع نجوى فؤاد و نيرمين ماهر و هى كاتبة أيضاً إلى جانب عملها بالإعلام حيث قامت بإصدار أول كتاب لها باسم (حكايات امرأة أربعينية ) و ذلك فى عام 2015م و هى والدة نجله ” محمد ” و هو فنان صاعد .. روى ماهر فى إحدى الحوارات الصحفية تعرضه لموقف سخيف جداً أثناء تصويره مُسلسل ( الضوء الشارد ) و الذى كان يقوم فيه بدور رجل صعيدى بعد أن اكتشف نفاذ علبة السجائر الخاصة به فى فترة الإستراحه بين تصوير المشاهد فخرج و هو يرتدى زيه الصعيدة ليشترى أخرى من أمام الكُشك المُقابل للإستديو و هُناك فوجئ برجُل صعيدى قد جاء من بلاده ليبحث عن شخص عليه ثأر ! و كانت ملامحه تُشبه ماهر لينقض عليه قابضاً كلتا يديه على رقبته ليفتك به ! و لولا تدخُل صاحب الكُشك و بعض المارة لإقناع ذلك الرجُل بأنه مُمثل و مشهور و ليس ذلك الرجُل المُراد أخذ الثأر منه لأصبح ماهر فى عتاد الموتى ! و قد داعبه الفنان العملاق ” عبد الله غيث ” بعد ذلك ضاحكاً ” أظن انتا بعد كده يا أحمد مش حاتخش الإستديو إلا بعد ماتطمن على علبة سجايرك عشان مش كُل مرة راح تسلم الجرة ” ,, أما أسوأ ماتعرض له ماهر من إشاعات مُغرضة فكان إتهامه بالتشيُع ! و كان ذلك فى المُناظرة التى أجراها الإعلامى وائل الإبراشى مقدم برنامج العاشرة مساءً عبر فضائية دريم 2 بين ” الوليد إسماعيل ” مُنسق ائتلاف الدفاع عن الصحابة و الفنان أحمد ماهر و الفنانة حنان شوقى حول زيارتهما للعراق و زيارة مقابر قوات الحشد الشيعى بالعراق حيث أكد الوليد إسماعيل إن قناة النعيم العراقية قناة شيعية لا تقدم إلا الشيعة فقط خاصة بعد ظهور الفنان أحمد ماهر عليها موجهاً حديثة للفنان أحمد ماهر قائلاً ادخل على اليوتوب و شوف كل ضيوف القناة شيعة و رد عليه ماهر قائلاً ” أقول لحضرتك على حاجة ,, علىّ الطلاق ما بفتح النت و لا بشوفه و لا أعرفه و لا عندى وقت ليه .. بقى يعنى عشان دعوى جاتلى أزور النجف أبقى خلاص بقيت شيعى ! ده إيه الفُجر بتاعكوا ده ” ؟! كما صرح ماهر ” فى برنامج“ دقائق مع نجم” الذى يقدمه الإعلامى خالد شاهين و يذاع عبر أثير راديو “ صوت العرب ” بأن كل أعماله يعتز بها ماعدا مسلسل واحد فقط خاب ظنه فيه اسمه “ مغامرات ميشو ” فالبطولة كانت لكلب و كان ماهر من المُفترض أن يكون ضابط مباحث و هذا الكلب هو الذى سيوصله دائماً إلى أول خيط فى كشف الجريمة و عندما يُتابع هذا الخيط سيصل إلى المجرم أو القاتل و لكن للأسف ( و الكلام لماهر ) طمع المُخرج فى القيمة التى رصدها المُنتج للكلب فأحضر الكلب الذى يملكه للقيام بالدور ففشل المُسلسل فشلاً ذريعاً ! كما صرح ماهر فى حوار صحفى سابق له عن حقيقة مُقاطعته للدراما المصرية فى السنوات الأخيره فقال ” لأنى أرى أن كل ما يعرض على أدنى بكثير مما قدمت فهل بدعوى أنى أريد المال فأعمل أى عمل ؟! فهذا ظلم و مغامرة على تاريخ يعلم الله أنى صنعته بضنى و بكفاح فأنا حفرت بأظافرى فى الصخر إلى أن أكرمنى ربى و استطعت أن أحقق لأحمد ماهر اسم فى الساحة الفنية فهل من العدل أن أغامر على هذه التجربة ؟! ” أما عن شبه انعدام أدواره السينمائية فقد صرح ماهر فى إحدى القناوات الفضائية فقال ” من الصعب جداً أن تعتاد على أكل المارون جلاسيه و التفاح و فجأة يقدمون لك الخيار و القتة و تقبل به بسهولة ! فمن الصعب أن تذوق طعم الأعمال الجيدة و تقبل بأعمال ليس لها طعم و علاوة على ذلك يكون دورك فيها هامشى أو ذى درجة عالية من التفاهة ! من أجل المال ! .. آطال الله عُمر فناننا الكبير و بارك فى صحته .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: