السبت , أغسطس 8 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / و لأن صوتَ النهرِ يطربُ نفسهُ ….. شعر // محمد الخميسي

و لأن صوتَ النهرِ يطربُ نفسهُ ….. شعر // محمد الخميسي

ولأن صوتَ النهرِ يطربُ نفسهُ
ماهمه قلِقٌ به و طروبُ

نمت المسافة” قدر الا خطوة
ونما السـرابُ وباركته دروبُ

عشب امتداد الرمل يثقل نفسـه؟
ويرى اخضرار” لا يراه شحوبُ !

أزف الزمان وأنت ما آثرتني؟
وكأن عمرك داخلي “مثقوبُ”

قال الوفاء؟ حكاية قد تنتهي
كذبا وقد تؤذي الوفاء حروبُ؟!

كم أنت (ياعبود) تـنزف عنوةً؟
فيزيد من شره الأنا (مطلوبُ)!”

نحتاجُ؟ والأيـام تـثقـل متعبا
بعض الركـودِ فكلنا متعـوبُ

نحتاج يا ألله فلسفـة هنا
هذي البلاد وجرحنا المرغوبُ؟!

نحتاج يا أيام تكملـة الندى..
مس العروقَ مع الجفافِ نضوبُ

نحتاج ما نحتاج ؟معجزة فذا
عرشٌ يضيع وموطنٌ مصلوبُ

ورؤى الغبار الآن تحترف النقا..
ونـقاؤنا..وصباحنا.. مسلـوبُ؟

وترى العقول الآن تبني نفسها
طوبًا؛وبث خيالها”(محجوبُ)

شعبٌ يموج أسى ولو أبصرته
سترى الدماءَ وليس فيه قلوبُ؟!
ـــــــــــــــــ
محمد الخميسي
4/7/2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: