الأربعاء , أغسطس 5 2020
الرئيسية / رؤى ومقالات / منذو غيابك لازلتي في عين قلبي لاترف ابداً عن صورتك…قلبي ينبض بك انتي..

منذو غيابك لازلتي في عين قلبي لاترف ابداً عن صورتك…قلبي ينبض بك انتي..

بقلم علاء نبيل

منذو أن غبتي عن عيني لازالت عين قلبي تراكٍ لانك فية سكنتي وهوالذي احبك.

كل يوم يزورني طيفك وكانك تمري من جانبي،أتذكر مرورك قبل غيابك، حين اشعر بنبضك في قلبي يمر طيفك.

وحين أنام تاتي في أحلامي،وفي الصباح تيقظيني حين تسترسلي أشعة ضوئك من شمس وجهك المشرق اتوضئ من ضوء نورك الساطع اتجة نحوك لانك قبلتي واصلي الصبح في معبد قلبك وبعدها احتسي فنجان قهوتي بحضوركٍ…وحين توشك على الرحيل حين يأتي وقت الليل أن يسدل ظلمتة تأتي من بين تلك العتمة بقمرٍ منيرا اي نور كنور القمر الذي بة تؤنس وحشتي حين كنت اظن اني اصبحت فريسة وحشة ظلمة سواد الليل الكاحل الذي لامفر من أنياب تلك الهواجس التي تحاول التهامي تطل من ذالك السواد لتسامريني انتي والنجوم التي تحضر حين تحضرين على إيقاع جدجد الليل الذي يصدر صوتة كل ليلة يشعرني بالأمان االأكثر كأمان قلبي الذي يشعرني بطمئنينة،،

طوال الليل اكتب قصائد ورسائل لكي اعطيها حين اقابلها حين نحدد موعد للقاء لأكن كل تلك المواعيد كعرقوب لم تفي بأي موعد منذو أول مرة وعدتني أن نتقابل إلى يومنا هذا كتبت مئات القصائد والرسائل لاكن دون جدوى من تحقيق أمنية لقاء واحد لاعطيها كل تلك القصائد التي كتبتها من وريد قلبي وكل موعد حين توعدني بأن نلتقي..

في الليل أخبرها بأن نلتقي وبعد إصرار توعدني وعد خيبة فأخرج دفتري الذي ادون فية أشعاري ورسائلي التي اكتبها فية.

وكل مرة احمل دفتر القصائد والرسائل معي لكي اعطيها..دون جدوى لتحقيق حلم اللقاء وتخفيف كاهل الدفتر الذي ارسو فية قصائد الشوق والعتاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: