الثلاثاء , أغسطس 11 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / اللعنة المشتهاة…شعر سيدي خليفة/موريتانيا

اللعنة المشتهاة…شعر سيدي خليفة/موريتانيا

هأنذا أقف على شفى اصبع من هزيمتي الكبرى
هأنذا أترعرع على مثخن جراحُكِ
لا نكهة لِنهايتي بدون شفتيكِ
بكامل نحالةِ ما تبقى مني
لا زال بعضي يمشي تحت وسادتي
هناك نما بعضي بخيباتهِ
و انكساراته
بنحالتي الروحية قادرا على بقاءِ أبديتي

يا صديقي انها اللعنة المشتهاة
اخلعَ عنك غيمة صلابتكَ
أنت تولد تتألم
تحبو على مرايا نخاعك الميت
تمشي على جمر المأساة الرطبة
بداخلك ألف واحد ولا واحد يشبهُكَ
و لا تشبهُ
جميعهم اللا شيء
لا يغرنك اللا شيء
أنت وحيد جدا
و ستموت وحيدا

هأنذا أقف على شفى قبلةِ من جنتكَ يا إلهي
و أيٌ جنةِ تلك التي تَبصقُ جروحي الملتهبة فيها
جنةُ المجانين و الشياطين و الجبناء و المتشردين و المنسيين و السابحين في هالاتِ الحُلم
لا أرغب بمصحة عقلية كتلك
أهذا الترف هو خلاصُك
لِرجل ينكحه الموت يوميا
هأنذا أتقلصُ يوميا
بين طَرْقِ محلات الحزن ،
و بارات تسكُع الموتى
و دكاكين الجروح النازفة
و بيوتِ الكوابيس العارية
من تمدد الليقظة الموجعة
أيها الوقت كان عليك
الاستدراة للخلف
يوميا
أيام سفر النفس الكبرى
أفرغتُ عمرا كاملا
و أنا أركُض تحت وعدكَ
لأكون ظِلا يحملُ ما تبقى مني
و لم أكُـنه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: