الجمعة , أغسطس 14 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / على مُفتٓرقِ طُرُقٍ……شعر رياد صعبنه

على مُفتٓرقِ طُرُقٍ……شعر رياد صعبنه

على مُفتٓرقِ طُرُقٍ
أٓقِفُ وٓحيداً…
أٓنتظِرُ الصّٓعبٓ بٓل
المُستٓحيل…
أٓقرٓأُ تٓعاويذٓ رُوحي
المُتعبٓة…
تِلكٓ الرُّوحُ الّتي تٓرقُدُ
عٓلى أٓرصِفٓةِ حاضِرٍ مُبٓلّٓلٍ
بِمٓطٓرِ هٓذٓيانيٓ العاصِف…
أٓسئِلٓةٌ تٓتٓحٓشرٓجُ بِخاصِرٓةِ
حُنجٓرٓةٍ بُحّٓ صٓوتٓها :
فٓهٓل سٓيٓبزُغُ القٓمرٓ عٓلى
رُوحٍ أٓتعٓبٓها الإنتِظار؟!
فٓيُؤنِسُ وٓحشٓتٓها،
وٓيٓفيضُ عٓليها نوراً،
فٓتُشرِقُ فيها الحٓياة…
أٓسئِلٓةٌ كٓثيرٓةٌ في
ذِهنِ الوٓقت
وٓالإِجابٓةُ عالِقٓةٌ بٓينٓ
السّٓماءِ وٓالأٓرض…
أٓهُو حُكمُ القٓدٓر ؟
ذاكٓ الحُكمُ الّذي
لا يٓليقُ بِهِ استِئناف…
وٓما عٓليّٓ إلّٓا أٓن أٓرضى
بِهِ رِضٓىً مُبهٓم…
خٓوفٓاً مِن خٓسارٓةٍ لا
وٓلٓن أٓقوى حٓملها..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: