الجمعة , أغسطس 14 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / سُلطَانةُ الحبِّ ……….. شعر // عَلِي عَمَّار

سُلطَانةُ الحبِّ ……….. شعر // عَلِي عَمَّار

سُلطَانةُ الحبِّ/ قَصِيدةٌ لِعَلِي عَمَّار
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وَتُخفِي ِفي الفُؤادِ هَوَاي صَوناً … وَاعلنُ عَن هَواهَا فـِي فُـؤادِي

فَترمَقُ عَـيـنُـها عَيْني اشتِياقاً … وَعَـيْـني صَـارخٌ فِـيـهَـا مُرادِي

يـُراقـِبُـنـا الـعَذُولُ فَـنَــتَّـــقِيهِ … وَإِمَّا غَابَ تَــشْـتَـبكُ الايـَــادِي

فَـاحْظَى مِن مَفَاتـِنهَا انتِشَاءاً … وَتَنتَشِي مِن هَواي مَع الـوُدادِ

فَـوَا وَيـلِي مِن الأَقـدَارِ تأبَـى … اجتِمَاعاً بَينَـنَا يُلغِي ابتِعَــادِي

عَـجِـيْبٌ أَمرٌهَا الأَقدَارُ لَـمَّـا … تُفَرِّقُ مِن يُحبُّ وَتُدنِي عَادِي

فَيَا سُلطَانـةُ الحبِّ اقـبَـلِـيـني … فَـتـىً بِـهـوَاكِ مُـؤتَـلـقُ الـسَّدَادِ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: