الجمعة , أغسطس 14 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / قلبي يصلح للعشق …….. شعر // أحمد دياب

قلبي يصلح للعشق …….. شعر // أحمد دياب

قلبي يصلح للعشق
ونسبة الغرام به تتخطي ١٠٠ في المائة
النور الذي يبثه صباح مساء ليضيء يومك
يخرج اذا اشتاقك من بين ضلوعي ويدلف من غير اذن
ليوقظك من النوم ويذكرك بموعدنا
فكيف تشككين في قدرته على إحتوائك؟
من الذي ناولك الصابونة حين وقعت من يدك وأنت تغسلين وجهك
من ساعدك في إرتداء حمالة صدرك
وسرح شعرك أمام المرآة
من الذي جعلك تختارين اللون الأزرق وأنتِ تقفين مشدوهة ومتحيرة أمام دولابك
وقلتِ هو يحبني بهذا الفستان
أليس قلبي الذي فتح لك الباب
وهو من أقنع أمك أن تخرجي في هذا الوقت
وأمسك بأخيك الصغير الذي كان يبكي ليخرج معك
وأعطاه الحلوى فسكت وتركك تمشين
أليس قلبي وأنتِ تمرين من أمام بائع الأسماك أول أمس
ولما غازلك هرولتي وقمت بشتمه في سرك
والولد الذي يبيع غزل البنات أصر أن تشتري منه بدون مقابل
وابتسمتِ له لصغر سنه وقلت وأنا عائدة ساشتري منك
أليس قلبي
الذي جلس بجوارك في المترو
وعقم كل العربة وكان يهش عنك عيونهم
أما وأنك لم تجديني في انتظارك
والمشوار طلع على الفاضي
ولم أجئ
فهذا خارج عن إرادتي
وإن هناك ظروفا منعتني وأحالت
أن ألتقي بك
أما وأنك تشككين في قدرته على الحب
وأنه لا يعرف الفرق بين
الصبابة والوجد/ الهيام والوله
فإنك بهذا التفكير قد ظلمتيه جدا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: