الأربعاء , أغسطس 5 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / آه أيتها الأشياء الجميلة لماذا مضيت مسرعة؟: فتحي مهذب / تونس

آه أيتها الأشياء الجميلة لماذا مضيت مسرعة؟: فتحي مهذب / تونس

آه أيتها الأشياء الجميلة
لماذا مضيت مسرعة؟

** هم في قاع الغابة
يربطون عيدان الأشجار
بأحبال المخيلة.
النحاة ماتوا بسكتة دماغية.
الحطابون في المنحدر الصخري.
العيارون يغردون فوق الشجرة.
المهرجون يفرون بفهارس طويلة
من المرح الأسود.
**

** صلاتي لم تكن جيدة
في بهو الهولوكست.
فيكتور فرانكل وحده
مثل طائر الغاق
يحوم في الشرفة المنطفئة
حاملا بريد المعنى
إلى سكان الروح المنكسرين.
**

** بعت مخطوطة ذهبية.
لأقاوم سيارة إسعاف
تدق باب رأسي باستمرار
**

** لي موعد كل صباح
مع حمامة أبي فراس الحمداني.
تبكي طويلا مثل أم فقدت رضيعا
في مفترق قوس قزح.
مثلك سيدتي
أطفالي في الشتات.
في انتظار قيامة المعنى
وقدوم فرانكل على جواد أبيض
محملا بأكياس الذهب.
**

** معتقل في قبو اللامعنى
أحاول إيقاظ الأسلاف
في حديقة رأسي
ومناداة نجمة القطب بحنجرة فلكي.
**

** ذهبوا جميعا وبقيت وحدي
مثل حجر ضرير
تحرسه غيمتان من القلق.
**

** صوبوا بنادقهم نحوي.
لا لا تفرحوا أيها العميان
أنا مثل الله أسكن في كل شيء.
**

** أفرغ مثانتك أيها الحزن
بعيدا عن أسوار الجسد.
أطردوا البومة العمياء.
ذروني في سبات شعري عميق.
آه أيتها الأشياء الجميلة
لماذا مضيت مسرعة
مثل نيزك ؟.
**

** ظلي الوحيد الذي لم يقلب لي ظهر المجن.
**

** لن تسعدوا بموتي
فأنا حي قيوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: