الجمعة , أغسطس 14 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / أيها الزمن القابعُ في أعماقي ……. شعر // عزوز العيساوي

أيها الزمن القابعُ في أعماقي ……. شعر // عزوز العيساوي

أيها الزمن القابعُ في أعماقي
لا تكن لَجُوجًا تحملُ غُبارَكَ
كَسَافِيَةِ الرياح العمياءِ في ظُلمة الليل،
لا تكن لَبْلابِياً أكثر ..
وتَترُك وُرُود الأحقَاد تنتشر.
تِلْكَ الوجوه في حدائقي الجميلة
تعتصر فاكهة الزَّقوم
لتشربها في سكون الليل فتسكر.

أيها الزمن المَسكون بسلطانِك،
الجالس في شُرْفَة الخِدلانِ يتأمل
جَحَافِلَ المُنكَسِرينَ فيبتسِم،
أما علمت أنأشجار الصمت الباسقة
أغصانها تُنْجِبُ حُبا
وجذورها تسبحُ في بُحيْراتٍ من ألم؟
و فاكهة الحب المُخْتَمِرةُ لا تحلو
إلا ممزوجة بماء التعب…

أيها الزمن العاشقُ للغبارِ،
كلما أعلنتَ وَطِيسَ معركةٍ
تراني أضرب كَفّاً بِكَف ولا أنسحب ..
أعرف أن حروبي معارك بلا أشواط
أشد بقبضتي على سيف الانتصار
خارج رَتَابَةِ الأزمنة…
كن كما تشاء
فكل هَوِيَاتِكَ المُزَيَّفَة لا تليق بي
لأني أنا بماءِ البراءة أستحِم
وأنت المتهم…

أيها الزمن المُغَازِلُ
لخُيُوطِ الأدخنةِ في سمائكَ،
منذ طفولتي لبستُ قُبَّعَةَ الحروب
لا أنتزِعها إلا توَاضُعاً
لمن يعشقُ وداعتِي وصمتي
وشراستِي تشعِل حرائقَها
كُلما هبت رياح الكلام فأنتقِم…
عزوز العيساوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: