الجمعة , أغسطس 14 2020
الرئيسية / أخبار مصر / مستقبل وطن يفضح موقعا إلكترونيا يديره مشطوب من جداول الصحفيين

مستقبل وطن يفضح موقعا إلكترونيا يديره مشطوب من جداول الصحفيين

تحرك المهندس أشرف رشاد النائب الأول لرئيس حزب مستقبل وطن والأمين العام للحزب، خلال الساعات الماضية، لحذف اسمه من على موقع إلكترونى يديره شخص مشطوب من نقابة الصحفيين بسبب إدانته فى قضية معروفة إعلامية برشوة أرض الأهرام.

وكان اسم رشاد يعلو ترويسة موقع ” بوابة المشير ” كرئيس لمجلس الأمناء، خلال الشهور الماضية، مع تخصيص ركن لمقالات له قالت مصادر إن الحزب اكتشف أنها مجرد آراء منقولة عن صفحته الشخصية على موقع فيس بوك، وتم تحديد قسم خاص بأخبار الحزب يوحى للقراء بأن الموقع خاص بحزب مستقبل وطن على خلاف الحقيقة.

ويظهر على صفحة الموقع الرئيسية اسم شخص يدعى خلف خير الدين كرئيس لمجلس الادارة للموقع، واسم المدعو ياسر عبد الهادى كرئيس لمجلس التحرير وهو مشطوب من جداول نقابة الصحفيين فى يناير ٢٠١٧ بسبب إدانته فى قضية معروفة إعلامية برشوة أرض الأهرام وحبسه بحكم قضائي نهائي فى القضية رقم 1465 لسنة 2016 جنح مستأنف بولاق أبو العلا، والتى سبق وأن نظرتها محكمة الجنح برقم 10283 لسنة 2016 .

وأشارت مصادر بالحزب إلى أن معلومات لدى جهات أمنية وصلت أشرف رشاد حول سيرة المدعو ياسر عبد الهادى السيد عبد الهادى، الذى ظهر بأمانة الإعلام بحزب مستقبل وطن بدائرة الطالبية بالهرم فى محافظة الجيزة، وأن المعلومات والمستندات مرفق معها حكم قضائي نهائي فى قضية رشوة أرض الأهرام، وشهادة من نقابة الصحفيين تفيد بشطبه من جداولها قبل أكثر من ثلاث سنوات ونصف.

حيث ألقت مباحث الأموال العامة القبض على المدعو ياسر عبد الهادى، فى 12 ديسمبر 2015 متلبساً بتلقى مقدم مبلغ مليون جنيه طلبه من الكاتب الصحفى المعروف محمود حلمى رئيس مجلس إدارة جمعية إسكان العاملين بمؤسسة الأهرام، مقابل التنازل عن شكاوى ادعى أنه تقدم بها للنيابة العامة وهيئة الرقابة الإدارية، ضد رئيس الجمعية وزملائه، تخص شراء إتحاد الصحفيين المصريين قطعة أرض بطريق العلمين من واضعى اليد.

وكان اللواء طارق الأعصر، مدير الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، تلقى بلاغاً من الصحفي محمود حلمى ضد المدعو ياسر عبد الهادى الذي سبق تعيينه بجريدة البديل المتوقفة عن الصدور عام 2009 ، وكان يعمل محررا بقسم الاقتصاد بجريدة البوابة نيوز المملوكة للنائب عبد الرحيم على وقتها، وأفاد البلاغ أنه طلب من الشاكي مبلغ مليون جنيه والتدخل لدى رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام لتعيينه بالمؤسسة، وذلك على سبيل الرشوة، مقابل التنازل عن شكاوى ضده وآخرين لدى جهات قضائية ورقابية، بشأن شراءه قطعة أرض مساحتها 350 فدانًا بالساحل الشمالي (وضع يد من بعض الأعراب)، ووجود مخالفات شابت إجراءات الشراء.

وتشكل فريق بحث، وأسفرت تحريات العميد مروان حبيب، مدير إدارة مكافحة جرائم الرشوة واستغلال النفوذ، عـن صحة البلاغ، وقيام المتهم بنشر أخبار ببعض الصحف الخاصة والمواقع الإلكترونية، تتعلق بوجود مخالفات شابت إجراءات شراء اتحاد ملاك الصحفيين المصريين التي يترأسها الشاكي لقطعة الأرض بمساحة 350 فدانًا بمنطقة العلمين بالساحل الشمالي، وكذلك ادعائه للشاكي بالتقدم بشكاوى للنيابة العامة وهيئة الرقابة الإدارية بخصوص تلك الواقعة، وطلب منه مبلغ مليون جنيه، وكذلك التدخل لدى رؤسائه بمؤسسة الأهرام لتعيينه في إحدى إصدارات المؤسسة، وذلك على سبيل الرشوة، مقابل التنازل عن الشكاوى المقدمة منه وعدم إثارة الموضوع في المواقع الصحفية والإلكترونية.

وبالتنسيق مع قطاع نظم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بوزارة الداخلية (الإدارة العامة للمساعدات الفنية)، تم رصد عدة محادثات ولقاء بين الشاكي والمتهم، اعترف فيه بالواقعة تفصيلاً، كما تم تسجيل لقاء بينهما بمقهى نادى الصحفيين بمنطقة بولاق أبوالعلا خلف مبنى الأهرام.

وتمكن المقدمان محمد عمارة وعلاء رحمو، من ضبط المتهم متلبساً أثناء تلقيه مبلغ 50 ألف جنيه كدفعة مقدمة من مبلغ الرشوة، وتم تسجيل واقعة الضبط تسجيلاً صوتياً ومرئياً.

وأشارت مصادر بالحزب، إلى أن تنقية جداول العضوية قائمة ومستمرة، وأن قيادة الحزب لن تفرط فى سمعته ولن تسمح بالإتجار باسم الحزب الأول فى مصر من قبل أشخاص من غير السمعة الطيبة أو من ثبتت إدانتهم فى جرائم مخلة بالشرف أو الآداب بأحكام قضائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: