الجمعة , أغسطس 14 2020
الرئيسية / ثقافة وفنون / غير مصنف / زكريا عبد الرحمن الشميري يكتب …….إنها الحرب العاطفية

زكريا عبد الرحمن الشميري يكتب …….إنها الحرب العاطفية

(إنها الحرب العاطفية)

بقلم /زكريا عبدالرحمن الشميري

✅✅✅✅✅✅

على عتبات هشة.
وقارعة طريق يملؤها الزحام كانت هناك فتاة يملئ قلبها الشوق والحنين ، ضربات من الحب والأسى تلوح في خاطرها تتدفق في مشاعرها .
إنها مرام تلكم التي أنهك العشق جسمها وجعلها تقّلب الذكريات الطفولية التي أحبت آنذاك مهيب وهما لايزالان “في المهد صبيًا”
من أيام المدرسة التي جمعتهم تحت سقف واحد ولازال ذلك الحب المولع يفتك فيهما ويزداد يومًا بعد آخر ، تقول مرام :كبر العمر وطال الوقت وجسمي يزداد نحولة وعذابًا!
لا تستغربي عزيزتي إنه العشق والحب الذي إذا دخل بقلب صاحبه قتله وتراجعت دقات قلبه خصوصاً إذا كان في سنوات المراهقة والطيش ، خمسة عشر عاماً من الآهات ومن الذكريات ،ينتظران القدر معًا عله يجمع بينهما ،تقدم الخطاب وامتلأت البيوت بالزغاريد يغادر مهيب ذاكرة مرام ثم مايلبث أن يعود وتلك طبيعة العشق .
تتكرر المآسي النادرة وتحول بينهما ويأبى الحب إلا أن يشد ويشد قلبيهما ،حالت الخلافات الأسرية أن تجمع بينهما لكن لوعة الحنين ترفض ذلك وتأبى إلا أن تجمع القلبين وتصور لكل واحد منهما مشهد الآخر .

مهيب رغم شحة إمكانياته يتقدم مرارًا وتكرارًا لكنه يُقابل بالرفض من أهالي مرام ؛ وذلك هو واقع رسمه واقع الأجداد الذي لا يقدر مافي القلوب ،

تغادر كل الآمال وتذهب معها كل الأحلام.

ويبقى لسان وشفتي مرام تقولا:((مهما يلوعني الحنين، شصبر وراعي لك سنين …)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: