السبت , أغسطس 8 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / اقطفي ماشئت من نجوم… ./ بقلم : عبد الجواد الصالح

اقطفي ماشئت من نجوم… ./ بقلم : عبد الجواد الصالح

أمّا هوفقد صعد بك جبل الطور
وصولاً إلى القمة
فلم يبق بينكما وبين السماء
إلا غمر ضوءٍ
ومسافة همسة في أذن نجمةٍ زغردت نوراً وعبيرا
رفعك بيديه ومددتِ يديك عالياً
فقال لك اقطفي ماشئت من نجوم
ولنملأ جيوبنا بريش أجنحة الملائكة.
فإن استيقظ حارس الضوء قولا له : مولايَ نحن عاشقان .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: