الثلاثاء , أغسطس 11 2020
الرئيسية / رؤى ومقالات / الرباط الغربي الصيعان يكتب : حقيقة الأتراك العثمانيين وحاضرهم المشين

الرباط الغربي الصيعان يكتب : حقيقة الأتراك العثمانيين وحاضرهم المشين

حقيقة الأتراك العثمانيين وحاضرهم المشين .
…………………………………………

تسربت إلى بعض الصفحات المحسوبة على أنصار النظام الجماهيري مقالات تشيد بشكل غير مباشر بالاتراك العثمانيين باعتبارهم حكومة إسلامية تعمل في مقابل الصليبيين أعداء الاسلام .
وبعيدا عن الخوض في الحكم على فترة الإمبراطورية العثمانية التي عفى عليها الزمن . فإننا نتحدث الآن عن واقع دولة تركيا العلمانية التي أسسها كمال أتاتورك. والتي كانت من أوائل الدول التي اعترفت بالكيان الصهيوني عند تأسيسه .ولا زالت تربطها به علاقة وثيقة إستراتيجية ومصيرية. تركيا الآن يحكمها الرئيس رجب اردوغان المنتمي لحركة الإخوان المسلمين .وهو الأب الروحي للحركة الآن بعد غياب مرشدها في مسقط راس الحركة بجمهورية مصر العربية . تركيا منذ زمن تعتبر عضوا فعالا في حلف الناتو . وكان لها دور بارز في الحرب على بلادنا سنة 2011م.
وهي تعمل الآن من أجل السيطرة على التراب الليبي بالتنسيق مع الولايات المتحدة الأمريكية .وهي لا تختلف عن بقية الدول في الشرق والغرب التي لها مطامع في احتلال ليبيا والسيطرة على مواردها .
لذلك وجب التنبيه إلى مثل هذه المقالات التي تستغل نزعة الكراهية للصليبيين لدى الوطنيين الليبيين لحملهم على القبول بالتدخل التركي في بلادنا باعتبار الدولة العثمانية دولة مسلمة وليست دولة صليبية . وهذه مغالطة كبيرة وجب التنبيه لها. فالاستعمار لبلادنا مهما كان نوعه هو استعمار يجب رفضه والوقوف ضده حتى لو كان من دولة مسلمة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: