السبت , أغسطس 8 2020
الرئيسية / فيس وتويتر / ” رددي أيتها الدنيا نشيدي “محمد عبد الوهاب الجعدي يكتب …..

” رددي أيتها الدنيا نشيدي “محمد عبد الوهاب الجعدي يكتب …..

” رددي أيتها الدنيا نشيدي “
لم يبقَ من وطني سوى هذه الكلمات التي نرددها ونرفع روؤسنا عاليًا عند سماعها.. من يزعم أنه يحكمنا اليوم، هو من دمر كل مدخرات الوطن، أكل الأخضر واليابس، باع الوطن والمواطن بثمنٍ بخس بلا شفقة بنا نحن المغلبوبين على أمرنا، تناسى تمامًا أنه حاكم على سكان اليمن كافة.. إتخذ من بطانته أناس لا رحمة في قلوبهم، يتاجرون بأرواح المواطنين، وكأنهم سعلة يملكها لنفسه ولحاشيته..
يقفون على المنابر والمجالس والقنوات الفضاية ويتشدقون بالوطنية الزائفة، يتشدقون بحب هذا الوطن الذي جعلوه يتمزق قطعٍ صغيرة، بينما هم ينعمون بخيرات البلد والبسطاء والكادحين..

ثورة ١١ فبراير خرجت لأجل التغيير إلى الأفضل، وبناء دولة تتسع للجميع بمختلف أطيافهم وأعراقهم.. لكنها للأسف إنحرفت عن مسارها الصحيح والمنشود ودمرت نظام البلد وأنهكت أجساد مواطنيه.. والسبب قادتها الأنذال هم بؤورة الفساد وتجار الحروب.. هم اللصوص، وهم المنتفعون من كل ما حصل لنا وسيحصل لنا.. عن أي تغيير تتحدثون ويتحدثون، ألم يقولوا انهم ثاروا على الحكومة، بينما ما نرأه اليوم أن الحكومة هي هي لم تتغير سوى بالمقر فقط.. وإزدادت ثراواتهم.. بنو القصور والشركات خارج بلدهم، إستثمروا أموالنا خارج وطننا.. عُمرت مبانيهم على دماءنا واجسادنا.. عن أي تغيير تتحدثون ومن يحكمنا اليوم لا دين له ولا مذهب يحتكم به سوى مذهب القتل والسطو والنهب..
أي تغيير هذا وهم يتحدثون من منازلهم خارج اليمن، أين الأمن؟ أين حق المواطن، أين تطبيق القانون على الصغير والكبير الذي كنتم تتكلمون عليه في ساحاتكم..
كنتم كل جمعة تسمونها كما تحبون وفي نهاية المطاف خرجتم بملابس النساء فارين إلى حدود اليمن، كل واحد منكم أخذ حاشيته من كل مكان وأصبحتم الآن تتأخذون مرتابتكم بالعملة الصعبة…

فعلاً أعجبتكم عيشتكم هذه على حساب المواطن البائس .. حاشا الله أن تكون بشر بل أنتم مصاصي دماء .. لا تعرفون حق ولا باطل .. وعلماء اليمن الذين حللوا دم المواطن اليمني من أجل ان ينعمون بهذه الدنيا وتناسوا أن الله عز وجل شديد العقاب..
كفاكم ظلم لنا، سئمنا من كذبكم ومقالتكم وخطاباتكم.. اصبحنا نتمنى لو نرجع إلى عهد الامام وعهد من بعده لأننا كنا نعيش في وطننا مرفوعين الرأس ننعم بالأمن والاستقرار..

وسيبقى نبض قلبي يمنيا
لن ترى الدنيا على أرضي وصيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: