الثلاثاء , أغسطس 11 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / لن يزيدني الورد إلا عطشا ……. شعر // ياسمين محمد الخفاجي

لن يزيدني الورد إلا عطشا ……. شعر // ياسمين محمد الخفاجي

*لن يزيدني الورد إلا عطشا*

تلك المدائن المحتجزة في أضلعي
خفتت اضواء بريقها على وقع خطاك
المغادرة متاهاتي
وانت تفتح بلا تكلف شقوقا فتية في أوردتي
ألا يوجعك نزف الكثير منك مع دمي..؟
فأنا رست على منافي لواعجي كل هبات الانسلاخ المربك لديمومتي وأبحرت مع ماهدر منك ومني
نحو قيامتي منسابة بكل انتماء مع تخليك الماجن عن طرقات نبضي المضمخة بتوقي لك تبا لك..

وانت تزاول مهنة الجراّح امام حيرتي
بفارق انك لاتخيط مايتركه المشرط وانت؛ على أقنيتي المترعة بك ولاتضع شاهدة لخرابك المتناثر بأوديتي ، أين اجدك واين اجد تلك الخرائب..؟

تلك الندب المكشوفة لليل أكانت كلها رحيلا ؟
ندب من حروف اسمك
ندب من ملامحك
ندب على دمعي
وندب فوق صناديق أمسي
ندب في المرايا أرى صوتك من خلالها على خصلات شعري.
اوجام ، واوجام ، واوجام.
كيف تنكر قصائدك المعلقة على رقبتي
كيف تنكر ذبول صوتي على مسامعك
وكيف تنكر هلعي ودهشتي على هشاشة موقفك الاسمر فوق ياسمين عطري..؟؟!!

…..الياسمين….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: