الثلاثاء , أغسطس 11 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / و إن ضاقت مساحة العناق فامتدت ……….. شعر // أحمد عبد الكريم

و إن ضاقت مساحة العناق فامتدت ……….. شعر // أحمد عبد الكريم

وإن ضاقت مساحة العناق فامتدت.. .
غدت كونا رحيبا ..
راودت نجما قريبا….
نهضت فلمست سماء الصدى…
ثم انكفأت تراود على مهل لجة الصمت….
غرقت فأغرقت…
أسألك ضميم العناق ….
بلهفة يتيم قد تجلت بلاغة الغياب له
فلمح طيف خطوة….
خطا فانتشى….
خط للوصل فجر كلمة….
غدا السطر مداد نبضه..
تناول بيمين اللهفة ما تهادى…..
لعله غرق بين الربا….
بين نجمة ونجمة…..
أبصر بمعجزة الإعراب الكبرى….
فإذا تدانت رجفة الهمس مليا
أوحت بما تنهدت….
وإذا خفقت مناهل اللمس بما انتوت….
خفقة إثر خفقة….
طافت بما أضمرت….
ثم مضت كخمر ريان إلى ما تجلى….
قد تلمحها إن ثملت….
تراها رؤى الرجفة إن انتصفت….
رجفة تلو رجفة….
تلك آيات الأشواق….
فاقرأ مني ما يسيء إلى دنان النجوى ….
ضمة تتبع مسار ضمة…
فإن ضللت…
عدت بك إلى مبتدأ المسعى….
فهلا صنت للخبر ركنه المشتهى….؟؟
إنما هي وازرة سكون رفعت بالضم ما احتضنت.
Ahmad Abdulkareem

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: