الأربعاء , أغسطس 5 2020
الرئيسية / شؤون دولية / غواصة نووية صينية تصنع نهاية الأسطول الأمريكي

غواصة نووية صينية تصنع نهاية الأسطول الأمريكي

تطور الصين تقنية عسكرية تجعل الجيل التالي من غواصاتها النووية هي الأكثر هدوءا في العالم، بصورة تمكن قواتها البحرية من إنهاء هيمنة الأسطول الأمريكي عسكريا.

ذكرت ذلك مجلة “ناشيونال إنترست” الأمريكية، مشيرة إلى أن البحرية الصينية تستعد للتغلب على العقبات التقنية التكتيكية التي كانت تعاني منها منذ تأسيسها، بغواصة نووية جديدة يمكنها إنهاء هيمنة الأسطول الأمريكي عالميا.
خلال حقبة الحرب الباردة كان الأمريكيون يبحثون عن الغواصات النووية الصينية والسوفيتية عن طريق الضوضاء التي تصدر عنها.

ويتم تمييز تلك الغواصات بواسطة أجهزة السونار، التي تتبع الأهداف البحرية تحت سطح البحر وترصد كل منها بـ”بصمة الصوت”.

تطوير الصين لغواصات شديدة الهدوء يضع نهاية للهيمنة الأمريكية في مجال الكشف عن الغواصات المعادية عن طريق بصمة الصوت.
ولفتت المجلة إلى تصريح مسؤول عسكري صيني في وقت سابق عن استخدام نظام دفع جديد في الجيل التالي من الغواصات النووية الصينية يجعلها في غاية الهدوء.

وفي النظام الجديد يتم استخدام مضخات نفاثة لدفع الغواصة بدل من نظام الدفع التقليدي الذي يعتمد على استخدام مراوح بارزة بأجنحة تنتج ضجيجا يسمح للعدو باكتشافها.

ويعمل نظام الدفع الجديد للغواصات الصينية بالكهرباء التي تجعل عملية تغيير سرعة الغواصة أو انطلاقها في غاية الهدوء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: