الخميس , أغسطس 6 2020
الرئيسية / أخبار العرب / البحرين: إغلاق المجال الجوي أمام الطائرات القطرية حق سيادي في مكافحة الإرهاب

البحرين: إغلاق المجال الجوي أمام الطائرات القطرية حق سيادي في مكافحة الإرهاب

قال سفير مملكة البحرين في هولندا، الشيخ فواز بن محمد آل خليفة، اليوم الثلاثاء، إن إغلاق المجال الجوي أمام الطائرات القطرية حق سيادي في مكافحة الإرهاب.

وبحسب وكالة الأنباء البحرينية، أعرب آل خليفة عن الاحترام الكامل لقرار محكمة العدل الدولية، ومبادئ القانون الدولي بالحفاظ على أمن وسلامة وانسيابية الحركة الجوية.

وأضاف أن “محكمة العدل الدولية، أصدرت اليوم حكمين بتقرير اختصاص منظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو) النظر في الشكوتين التي تقدمت بهما قطر، الأولى ضد البحرين ومصر والإمارات، والثانية ضد الدول الثلاث بالإضافة إلى السعودية، حول قرارات سيادية وإجراءات قانونية صحيحة، اتخذتها الدول الأربع في إطار مقاطعة قطر في يونيو 2017”.

وأوضح أن “الحكمين المشار إليهما يتعلقان بمدى اختصاص مجلس منظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو) النظر في هاتين الشكوتين من عدمه وذلك وفقاً لاتفاقية شيكاغو عام 1944، واتفاقية عبور الخدمات الجوية الدولية”.
وتابع “من ثم ليس للحكمين أي تأثير أو دلالة على موضوع النزاع أو الفصل في المزاعم القطرية التي لا أساس لها، وتستهدف مقدرات الدول الأربع وأمنها”.
ورفضت محكمة العدل الدولية بالإجماع دفوعات دول المقاطعة الأربع بعدم اختصاص مجلس منظمة الطيران المدني الدولي “الإيكاو” النظر في القضية المرفوعة من قطر.

وكان مجلس “الإيكاو” أقر في يونيو/ حزيران من العام ‏‏‏‏2018 رفض الطعون المقدمة من دول المقاطعة بشأن عدم اختصاص المنظمة بشكوى قطر حول الآثار السلبية التي سببتها الدول الأربع على مجالات الطيران والأمن والسلامة الجوية.

وبعد ذلك تقدمت الدول مجتمعة باستئناف القرار المشار إليه أمام محكمة العدل الدولية، لتصدر المحكمة حكمها المؤيد لقطر، اليوم الثلاثاء، الذي وصفه قطريون بأنه “انتصار”.

وكانت الدول الأربع منعت جميع الطائرات القطرية من التحليق فوق أراضيها أو الهبوط في مطاراتها، على خلفية قرار قطع العلاقات الدبلوماسية مع الدوحة في يونيو 2017.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: