الأحد , أغسطس 9 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / رسالتي إليها … (الثلاثون ) للكاتب العراقي عبد الباري المالكي

رسالتي إليها … (الثلاثون ) للكاتب العراقي عبد الباري المالكي

رسالتي إليها … (الثلاثون )

أميرتي النبيلة …
كلنا رآى مسرحية ما ، ذات يوم ، إما على أرض الواقع
او في أجهزة مرئية ، وفي نهاية العرض يُسدَل الستار على المسرحية إيذاناً بأنّ العرض قد انتهى .
وعينيَ اليمنى قد أُسدِلَ الستار ُ عليها إيذاناً بأن عرض بصيرتها قد انتهى للأبد … دون سابق إنذار .
هكذا أخبرني الأطباء الأختصاص يوم أمس يا أميرتي وأنبأوني أن شريانها قد أصبح رميماً ، وأنا لا أنفكّ أردّد في نفسي ( قَالَ مَنْ يُحيِي الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ قل يُحيِيهَا الَّذِي أَنْشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ ۖ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ).

والسلام ….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: