السبت , أغسطس 8 2020
الرئيسية / ثقافة وفنون / أشرف الريس يكتب عن: ذكرى ميلاد فايزة كمال

أشرف الريس يكتب عن: ذكرى ميلاد فايزة كمال

هى ” الملاك الطاهر ” و  ” فراشة الفن الحالم ” و ” البريئة النقية ” و ” أيقونة الإلتزام ”  الفنانة المُتميزة ” فايزة محمد كمال ” الشهيرة بفايزة كمال و هى الفنانة المُتألقة ذات العينان الزرقاوتان و الملامح البسيطة الهادئة و الأداء السلس التى تمتعت به على الشاشة و ميزها عن كثير من النجوم من أبناء جيلها و هى تُعد من الفنانات القلائل اللاتى رغم مرور 5 سنوات على رحيلها فمازال الجمهور يتذكر أدوارها الجميلة و خاصة أنها كانت لها بصمة مُتميزة فى العمل الدرامى لا تُنسى مع مرور الزمن و ماتزال أعمالها الرائعة عالقة بأذهان الجُمهور و حتى يوم يُبعثون و الحق يُقال أن فايزة كانت فنانة كاملة فى بهائها و مُتوَّجةً بتاج ثقيل تُرصِّعُه آلافُ اللآلئ و فى قلبِ كلِّ لؤلؤة مشهدٌ و فكرةٌ و بيتُ شعرٍ و قلبُ شاعرٍ و روحُ أديبٍ و ليالٍ طوالٌ من السَّهر و السفر و القراءة و التدريب الصوتى و الحركى و الروحى حتى وصلتِ على عربة ملكية تجرُّها خيولٌ عربيةٌ قُدَّت من ماء الشِّعر و الملاحم و الأساطير فتعلّقتِ الأبصارُ بعينيها اللتين تحملان إرثًا هائلاً من فرائد رفيع الآداب العالمية الصعبة التى لا يقوى على مُطارحتها إلا ذوو البأس و ذوو الموهبة من الحقيقيين الذين لا تُدثِّرُهم قشورُ الزَّيف و غُلالاتُ الادّعاء و للأسف الشديد سنجد أن كثيراً من الفنانات لهن العديد من الأسرار التى لا يعرفها الجُمهور و كثيراً منهُن كانت حياتهُ مليئة بتفاصيل مُثيرة كالموت فى الحوادث أو عدم استطاعتهن الإنفاق على أنفسهُن بسبب عدم الادخار طوال سنوات عملهُن فى الوسط الفنى أو بسبب مرضهُن بمرضٍ عُضال و من هؤلاء الفنانات كانت الفنانة فايزة كمال على رأسهُن .. و لدت فايزة فى 3 / 9 / 1962م بدولة الكويت لأبوين مصريين يعملان هُناك و عاشت بها أكثر من عشرين عاماً حيث أنهت دراستها الإبتداية و المُتوسطة و الثانوية فى مدارسها كما إلتحقت بالمعهد العالى للفنون المسرحية و قدمت بالفعل فى قسمى الديكور كرغبة أولى و التمثيل كرغبة ثانية و نجحت فى القسمين و بالطبع أصر والديها على أن تلتحق بقسم الديكور فلا يمكن أن يسمحا لإبنتهما بدراسة التمثيل ! إلى أن إستطاع العملاق المسرحى القدير ” سعد أردش ” إقناعهما بعد جُهدٍ جهيد لتتلمذ على يده بعد وعده لهم بأنه سيكون المسؤول الأول و الأخير عن إلتزامها الكامل و التام فى عملها بما يليق بسُمعة أسرتها و قد بدأت فايزة مُشوارها الفنى و هى فى السنة الأولى بالمعهد فشاركت فى مُسلسل تاريخى حمل إسم ” العدل و التُفاح ” أمام الفنانين مديحة كامل و عبد الله غيث ثم توالت أعمالها الفنية و الأدوار التى يعرضها عليها المُخرجين فقدمت مع المُخرج سامى محمد على بمُسلسل ” و تاه الطريق ” و ظهرت فى فيلم ” الطائرة المفقودة ” إلى أن قررت العودة إلى مصر لتبدأ مُشوارها الفنى فى ثمانينيات القرن الماضى و لمدة ثلاثون عاماً مُتواصلة بعد أن قامت بعدة أدوار مُتميزة مسرحية و سنيمائية و تليفزيونية كان من أشهرها ” الإمام الغزالى ” و ” أم الصابرين ” و ” حكايات البنات ” و ” أحلام فى البوابة ” و ” أولاد الأكابر ” و ” نسر الشرق ” و ” ما يبقى غير الحب ” و ” أبو حنيفة النعمان ” و ” الإمام إبن حزم ” و ” عصر الأئمة ” و ” بيوت فى المدينة ” و ” كنوز لا تضيع ” و ” المال و البنون ” و ” حبيبى الذى لا أعرفه ” و ” مُحاكمة الجيل ” و ” الزوجة أول من يعلم ” و ” الزنكلونى ” و ” حادى بادى ” و ” و كسبنا القضية ” و ” سبعه وجوة للحقيقة ” و ” فوازير و حلقات ألف ليلة و ليلة عام 1985م ” و ” الباقى من الزمن ساعة ” و ” الطاحونة ” و ” بيت الجمالية ” و ” الإمام مُسلم ” و ” حُكم الزمن ” و ” دع كل شيئ لشلبى ” و ” القرار ” و ” جدعان الحلمية ” و ” حياتنا ” و ” وزيرة فى الجبس ” و ” نوع آخر من الجنون ” و ” لحظة خطر ” و ” قسمة و نصيب ” و ” الطقم المُدهب ” و ” أحلام مشروعة ” و ” ضحية حُب ” و ” قبل الوصول لسن الإنتحار ” و ” بنات حارتنا ” و ” مدام شلاطة ” و ” تحت السطح الهادى ” و ” الطائرة المفقودة ” و ” سترك يارب ” و ” آسف للإزعاج ” و ” سى على و تابعه قُفة ” و ” لولى ” و ” الملك هوه الملك ” و ذلك علاوة على دورها المُتميز فى المُسلسل الشهير ( رأفت الهجان ) و التى قامت فيه بدور ( يهوديت موردخاى ) .. تزوجت فايزة من الفنان المسرحى ” مُراد منير ” و أنجبت منه نجلاها ” يوسف ” و ” ليلى ” و قد توقفت فايزة عن التمثيل لفترة طويلة خاصة بعد تعرضها لأزمة صحية نقلت على أثرها إلى غرفة العناية المُركزة بمُستشفى القصر العينى لتكتشف بعد خضُوعها لعددٍ من الفحوصات و الأشعة إصابتها بسرطان الكبد لتبدأ معها رحلة العلاج داخل البلاد و خارجها ثم العودة مرة أخرى حتى صعدت روحها إلى بارئها فى 26 / 5 / 2014م عن عُمرٍ يُناهز على الـ 52 عاماً .. قال عنها الفنان محمد رياض ” صُدمتُ كثيراً عندما علمتُ بخبر وفاتها فقد كانت الراحلة من أعز أصدقائى و عملنا سوياً فى أكثر من عمل تليفزيونى و كانت مُمثلة قديرة و فنانة و إنسانة و كانت مثل الملاك فى أى موقع تصوير تتواجد فيه ” أما شقيقة زوجها الفنانة ماجدة منير فقالت عنها ” كانت الراحلة بالفعل مثل الملاك الطاهر و هى عِشرة 25 عاماً و لم تر منها غير كل خير فقد كانت فنانة جميلة و مُحترمة و ملتزمة جداً ” و قال المخرج إبراهيم الشوادى ” كانت فايزة من الفنانات القليلات التى تتميز بالأداء السلِس و كانت من الناحية الإنسانية خدومة جداً و مَرحة جداً و فنانة مُلتزمة بمعنى الكلمة ” أما الفنانة وفاء عامر فقالت ” كانت فايزة من أهم الفنانات الحريصات على التواجد المسرحى و كانت لها طلة مسرحية مُتميزة و كنا أصدقاء جداً و كانت تتميز بالطيبة و السماحة و القلب الأبيض أما زوجها ” مُراد مُنير ” فقد كشف عن السبب الحقيقى لتوقف زوجته فترة عن التمثيل يعود لثري عربى و ذلك بعدما عرض عليها شقة لخيانة زوجها ! و أضاف مُراد  “ جلست فايزة أمام أكبر موزع فنى كان يسيطر على السوق وقتها و أخرج مفتاح و عقد بيع لشقة 600 متر فى عقار مهول و قال لها ” هادى شقتك الجديدة ” فردت فايزة ” بس دي شقة غالية فقاطعها و قال لها ” ما حتدفعى شى بعرف أنك متزوجة ما كلهم متزوجين يا فايزة ” ! لترد عليه فايزة ” بس أنا متجوزة راجل ليقاطعها ” ما قولنا شى ” لتكمل فايزة كلامها ” و أنت مش راجل لما تعرض عليا العرض ده ” و تابع مراد ” قبل أن تخرج فايزة من مكتب ذلك الثرى كان قد أصدر أوامره لكل شركات الإنتاج بعدم العمل معها فى أى شيئ و كلما ترشحت لمُسلسل يتم رفضها بأوامر منه و ظلت هكذا لسنوات طويلة ” ! .. رحم الله فايزة كمال و تجاوز عن سيئاتها و أسكنها فسيح جناته .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: